أمن فاس يضع حدا لمروج المخدرات مصنف خطر

هبة بريس ـ فاس
 تمكنت عناصر الشرطة لمنطقة بندباب عين قادوس مدعمة بفريق الأبحاث والتدخلات من إلقاء القبض على شخص اشتبه تورطه في حيازة وترويج الأقراص المهلوسة  ومخدر الشيرا، وحيازة سلاح أبيض بدون سند قانوني حسب مصدر أمني.
 وأضاف ذات  المصدر، أن المشتبه فيه  البالغ من العمر 25 سنة،  من ذوي السوابق القضائية العديدة و مبحوث عنه على الصعيد الوطني  من أجل ترويج المخدرات  تم إيقافه من طرف العناصر الأمنية على مستوى حي جنان لحريشي بندباب، متلبسا بترويج الأقراص المهلوسة ( إكستازي)   ومخدرا الشيرا، حيث اسفرت عملية التفتيش البدني الوقائي المجرى عليه من ضبط بحوزته 96 قرص مهلوس من أنواع  و أحجام و ألوان مختلفة، و11 قطعة من مخدر الشيرا ملفوفة بأغلفة بلاستيكية معدة للبيع بالتقسيط، بالإضافة إلى مبلغ مالي متحصل من عملية الترويج في هذه المواد المحظورة والتي  تم حجزها لفائدة البحث، فيما تبقى الأبحاث جارية في شان مزوديه الرئيسيين اللذان تم تشخيص هويتهما، وتم تحرير في حقهما مذكرة بحث.
  و موازاة مع هذا التدخل الأمني، تمكنت الفرقة الميدانية للمصلحة الولائية للشرطة القضائية من مداهمة وكر أحد مروجي المخدرات، حيث بعد إلقاء القبض عليه، تم حجز كمية من مخدر الشيرا وزنها الإجمالي 01 كلغ و 250 غرام ، هواتف محمولة، وميزانين محمولين إلكترونيين من الحجم الصغير بالإضافة إلى مبلغ مالي متحصل من عملية الاتجار، تم حجزها لفائدة البحث، فيما يبقى البحث جاري عن مشاركيه اللذان تم تشخيص هويتهما.
و بنفوذ منطقة فاس المدينة وفي نفس السياق ، تمكنت العناصر الأمنية  مدعمة بعناصر الأبحاث و التدخلات من إلقاء القبض على الملقب “لالوا” ( la loi) ، بحي القطانين المدينة العتيقة، بعد مداهمة وكره، حيث أسفرت عملية التفتيش بداخل أركانه، عن وضع اليد  على 132 قنينة من المشروبات الكحولية تتكون من نبيذ أحمر، الجعة و مشروبات كحولية و  15 لفافة من المادة المخدرة ( الكيف) معدة للاستهلاك،
 من أجل تعميق البحث و مدى تورط المشتبه فيهم في قضايا مختلفة و كذا توقيف المشتبه فيهم الذي يحتمل تورطهم في هذه القضية، و ذلك تحت إشراف النيابة العامة المختصة.
و يأتي توقيف المشتبه فيهم في إطار الجهود المبذولة لمكافحة الاتجار في المخدرات و المؤثرات العقلية.
منطقة المرفقات

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق