باحث : التراجعات السياسية والحقوقية وراء تجدد ظاهرة الهجرة الغير الشرعية

2
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس ـ الرباط

 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي العديد من اشرطة ” الفيديو ”  التي توثق قوارب تنقل شباب مغاربة نحو  أوروبا  ما يجدد الخوف من أن يبتلع البحر الأبيض المتوسط أعدادا جديدة من الشباب  .

الباحث في المعهد المغربي لتحليل السياسات، رشيد أوراز يرى ان “السبب الرئيسي والمباشر لتجدد ظاهرة الهجرة من المغرب، فقدان الأمل “

وقال اوراز  “أن المغاربة الذين عبروا عن وعي معتبر في التفاعل مع الدولة طيلة السنوات الأخيرة لم يتقبلوا الطريقة التي تم بها مثلا تدبير الدولة لملف رئيس الحكومة السابق، وكيف جرى التخلص منه بطريقة لم يقبلها الكثيرون. 

وتابع الباحث الاقتصادي المختص في تأثير التعليم والمؤسسات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية على الدينامية الاقتصادية: “لقد انطلق الإصلاح مع ابن كيران، غير أن الإصلاحات توقفت، وهو ما عكس لدى المجتمع شعورا متزايدا من الخيبة وفقدان الأمل، شرعت التراجعات السياسية والاقتصادية والحقوقية في تغذيته وصناعة اليأس الذي تفجر في عودة الهجرة السرية”.

وأفاد أن الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل حتى المؤسسات الدستورية الرسمية من خلال تقاريرها تعلن أن الموقف متوقف عن الإصلاح، وأن الفساد والرشوة تستفحلان في المغرب.

واعتبر أن “أخطر ما في هذه الموجة الجديدة للهجرة، هو هجرة الأسرة بكاملها، الأب والأم والأطفال، ففي السابق كان الأب وحده من يهاجر، أما اليوم فالأمر أصبح أكثر رعبا لأن الأب لا يمكن أن يغامر بأبنائه ويرمي بهم في البحر دون سبب”. 

وشدد في تصريحه لـ ” عربي 21 ”  على أن موجة الهجرة الجديدة، تجاوزت الزبائن التقليديين لهذا المجال، حيث أن المهاجرين الجدد هم مهندسون يشتغلون في شركات دولية كبرى بأجور جد محترمة، ومع ذلك قرروا الهجرة خارج الوطن بحثا عن أمل.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في مجتمع

2 تعليقان

  1. samir

    في 15:42

    نريد أن نهاجر لأن فسحة العيش تضيق علينا يوما بعد يوم نتيجة إرتفاع الأسعار و إنتشار البطالة و التسكع.عوض أن نفتح حدودنا نحو الإستتمرات و التنمية، فتحناها نحو بلدان أكتر بؤسا مننا ترسل إلينا يوميا الألاف من البأساء يزيدون الوضع تأزما و بطالة.

  2. المهدي المهديوي

    في 18:22

    برافو الكاتب الإخوانجي محاولة جيدة في ربط هجرة الشباب بطرد الزعيم العظيم بنزيدان الذي شهد عهده انكباب الخير على المغاربة حتى شاط على ودنيهوم و كان يفرق علينا لفلوس مسكين
    مزيان ينقص علينا بنادم لي ما فيه فايدة غير سريط ولمريط . وكما قال شاعر الجاميكي بوب مارلي ناقص بنادم تساوي ناقص مشكل
    سيرو الله يسهل عليكم إلى كانت فيك شي فايدة أوروبا غادي تقبل عليك إلى ما كانت راه داعش كاتسناك بحال آلاف الأوروبيين دو الأصول المغربية الذين التحقو بداعش فسنوات الماضية رغم أنهم ولدو ويعيشون فوق أرض النعيم كما تسمى. وذلك يبين أن العيب ليس في الحكومات والدول بل في العقلية التي ينهل منها هؤلاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الـ PPS يدعو الحكومة إلى عقد حوار وطني حول الساعة الإضافية

طالب المكتب السياسي لحزب “التقدم والاشتراكية” حكومة سعد الدين العثماني التي يعتبر حزب التق…