بنعبد الله بين “سندان” توجه برلمان الحزب و”مطرقة” البقاء في حكومة العثماني !

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

اس.بويعقوبي - هبة بريس

 

يجتمع “برلمان” حزب التقدم والاشتراكية يوم السبت 22 شتنبر المقبل ، لتقرير مصير البقاء في حكومة سعد الدين العثماني من عدمه ، على خلفية اعفاء شرفات افيلال من كتابة الدولة في الماء ، وسط ترقب كبير لما سيفرزه الاجتماع من قررات ، رجحت عدد من المصادر أنها ستكون لفائدة الانسحاب من الحكومة والانضمام الى المعارضة .

الأمين العام للحزب ، نبيل بنعبد الله ، كان قد تلقى رسميا طلبا من مجلس الرئاسة الذي يرأسه اسماعيل العلوي والمعروف  ب “حكيم” التقدميين ، يطلب فيه من بنعبد الله الخروج من الحكومة ، وهو القرار الذي أكدت مصادر متطابقة أنه لقي تأييدا من قبل 6 أعضاء من المكتب السياسي “مجلس الحكماء” .

موقف أعضاء المكتب السياسي من طريقة اقالة شرفات افيلال واخراجها من الحكومة ، التي تتطلب حسب بعضهم ردا سياسيا قويا ، وأمام تشبت البعض منهم بالبقاء في الاغلبية الحكومية، جعل “حكماء” الحزب ينظرون الى بقائهم كوصمة عار في جبين حزب علي يعتة ، حيث وجد الامين العام للحزب نفسه بين “سندان” فرضية الانسحاب من الحكومة والدخول للمرة الثالثة على التوالي في نفق مظلم يجهل مآله وبين “مطرقة “البقاء ضمن الاغلبية التي ستكلفه الكثير حسب عدد من المتتبعين .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. Haroun

    في 15:30

    سبحان الله أحزاب آخر زمان لا مبدأ ولا إيديولوجيا ولا كرامة كل ما يهمهم هو المحافظة على ريع وامتيازات… لو كان عند حزب التقدم والاشتراكية ذرة من أنفة وكرامة لانسحب من الحكومة من زمان…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

مقري : قرار إغلاق الحدود بين الجزائر والمغرب خطأ سياسي

قال رئيس حركة مجتمع السلم بالجزائر عبد الرزاق مقري، إن قرار إغلاق الحدود بين الجزائر والمغ…