ميليشات البوليساريو تتلقى صفعة جديدة بتخلي أبرز داعمي الانفصال عنها

1
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

هبة بريس – الدار البيضاء

يواصل المنتظم الدولي الضغط على “ميليشيات البوليزاريو” عبر انسحاب عدد من الهيئات و المنظمات التي كانت تدافع عن أطروحة الانفصاليين مقابل استفادتها من امتيازات مادية و عينية في السر.

و في هذا الصدد، كشف تقرير حديث صادر عن معهد الدراسات الأمنية الإفريقي أن مجلس الأمن التابع للاتحاد الإفريقي قد قرر عدم مناقشة قضية الصحراء في الاجتماع القادم المرتقب.

و أضاف ذات التقرير بأن مجلس السلم و الأمن الإفريقي لن يناقش تطورات الأوضاع بالصحراء خلال اجتماع مرتقب بين سفراء الدول الأعضاء في أديس أبابا و ذلك بسبب انكشاف و وضوح عدد من النقاط التي كانت مبهمة و التي صبت كلها بشكل إيجابي في صالح المغرب.

و شدد التقرير على أن عودة المغرب للانضمام لمؤسسة الاتحاد الإفريقي كان لها الدور الكبير في استعادة المغرب لثقله بمراكز القرار بالقارة السمراء و بالتالي تشديد الضغط على الداعمين للطرح الإنفصالي الذي تموله الجزائر.

وكان مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي و الذي يعتبر أكبر داعم لجبهة البوليساريو من خلال التقارير المناصرة للطرح الانفصالي التي كان يرفعها إلى قادة الاتحاد الإفريقي.

معهد الدراسات الأمنية الإفريقي اعتبر أن هذه هي المرة الأولى التي يتخذ فيها الاتحاد الإفريقي قرارا رسميا للحد من مشاركة مجلس السلم والأمن في أزمة إفريقية، لافتاً إلى أن “الخطوة بمثابة فوز كبير للمغرب، الذي يعتقد أن الجهود التي يقودها الاتحاد الإفريقي متحيزة”.

ما رأيك؟
المجموع 12 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في سياسة

تعليق واحد

  1. ZIADI

    في 20:33

    لسم الله الرحمن الرحيم : اللهم يا رب الأرباب انك تعلم علم اليقين كل ما تفعله الجارة الخبيثة. اللهم اجعل تدبير الجزائر في تدميرها واضربها بسلاحها وبالبوليساريو وانتصر للمغرب انك ولي ذلك والقادر عليه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

الصحراء المغربية.. خارجية سيراليون تشيد “بجدية ومصداقية” بمبادرة الحكم الذاتي

أشاد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الدولي السيراليوني، علي كابا، اليوم الأبعاء بالرباط، بـ…