الفيزازي : الدعوة للتدريس بالعامية دعوة من ” جاهل بالعربية “

هبة بريس ـ الرباط

اثار اقحام ” الدارجة ” في المقررات الدراسية كثيرا من ردود الفعل كان اخرها تدخل للشيخ  “الفيزازي ” الذي قال  في تدوينة فايسبوكية أن :”الدعوة إلى التدريس بالعامية (الدارجة) دعوة من “جاهل” بالعربية أولا، “جاهل” بمفاسد دعوته الكارثية ثانيا، ومن جهل شيئا عاداه. هذا إذا افترضنا حسن النية. والواقع أن الدعوة إلى التعلم بالعامية دعوة قديمة عرفتها كل الدول العربية والإسلامية. دعوة لها أهدافها التدميرية التي لا تخطئها العين. ولها جهاتها الغربية الماكرة والعدوة والممولة بالدعم المادي والمعنوي والحماية والرعاية.”.

ويرى الفيزازي أن”التعليم بالعامية يعني بالضرورة إبعاد اللغة العربية، وإبعاد اللغة العربية يعني بالضرورة قطع الرابطة بين المسلمين والقرآن والسنة والتراث العلمي والفقهي لقرون طويلة. 

واضاف الفيزازي ” القطع بالضرورة مع مئات الملايين من العرب. فلا كتاب ولا حديث ولا شعر ولا أدب ولا بحوث علمية ولا شيء غير التقوقع في لهجات الشوارع والأزقة والتي تختلف ذاتها عن لهجات شوارع أخرى وقبائل وأقاليم.

العامية عامية. ليست لغة علم ولا لغة تواصل مع الغير ولا حاملة جمال وبلاغة ولا هم يحزنون….إنه لمن العار أن تقبل تركيا والصين واليابان وكوريا والهند وغيرها من البلاد العجمية وحتى من دول أوروبا على إدراج اللغة العربية في سلك التعليم لديها في الوقت الذي يفكر فيه بعض الفرنكفونيين عندنا بقتل لغة القرآن وإحياء لهجات الأزقة.ـ يقول الفيزازي 

وختم الفيزازي بالقول أن “اللغة جسر لفهم الدين. وأن اللغة هوية وثقافة وتاريخ وعلوم وفن وأدب…بل ورافعة اقتصادية هائلة، وهذا من أهداف تعلم الصينيين مثلا للغة العربية، كما هي أهداف طلابنا للغة الصينية وغيرها حيث آفاق البحث عن فرص الشغل والسياحة والانفتاح على ثقافة الآخرين.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. الحل بيد امير المومنين ملك البلاد بالتدخل لحماية لغة القرآن من ان يدمرها العلمانيون مثل عيوش وغيرهم الدين يريدون إباحة الفساد والرديلة في بلاد مسلمة يودن فيها للصلاة خمس مرات في اليوم.

  2. واحسرتاه على فقهاء الامة عوض ان يناقشوا مسالة اللغة العربية بشكل علمي رصين يوضحون كل الجوانب في الموضوع يتجهونالى السب والشتم والاتهام رغم اني لا اثق تماما في امثال عيوش ومن يحركهم. كما ان لغتنا العربية اقدم من القران ولكنها ليست الان لغةعلم دقيق كالرياضيات والفزياء والكمياء ووو.اما النزول الى استخدام الدارجة في التعليم مهزلة تحدث في ظل امارة المومنين .فهل من منقذ؟؟ام ان الامر يتعلق فعليا بمخطط ضرب ما تبقى من هوية البلد ومميزاته الثقافية والفكرية؟

  3. من يحكمنا هل البنك الدولي أو مثل الشيخ عيوش وقبيلته ؟ لابد من تدخل ملك المغرب لوقف هذه الكارثة التي ستذهب بأجيال إلى ما لا يحمد عقباه .

  4. هذه خطة صهيونية لتهويد لغة القرآن في جميع بلدان شمال إفريقيا. أما عيوش فهو فقط ادات رخيصة لتمرير هذا المشروع الخطير.

  5. قال عمر ابن الخطاب:نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فإذا ابتغينا العزةفي غيره أذلنا الله.هدفهم القرآن والسنة هؤلاء الشرذمة التي تتحكم في ثوابت الأمة و تريد للإسلام ألا تقوم له قائمة.

  6. أليست هذه جريمة تقافية بامتياز ارتكبها عيوش ويستحق عليها عقوبة صارمة؟
    لماذا الشارع العام كله ضد فكرة تدريج اللغة ولا من مسؤول يتدخل لردع هذا المستهتر بأفكار الناس.
    ما محله من الاعراب: هل هو فيلسوف؟ هل هو رجل علم؟ هل هو نابغة في ميدان ما؟ لا شيء من هذا كله ويتجرء على الافتاء في شيء لا علاقة له به!!
    ما هذا الرجل إلا من حصيص المرتزقة الراغبين في ضرب اللغة العربية عرض الحائط.لكن والله لا يفلح اللغة العربية محفوظة بحفظ القرأن.

  7. ان حفيد قوم لوط الذي له يد طولى ويلقى ابواق لاشاعة الرذيلة بعد ان دعى لحرية الجسد ( رجل مع رجل وامراة مع امراة) انها السفاهة بعينها وغضب من الله ولم يجد من يرجمه ككبير الشياطين ابليس اللعين . ها هو يخلق فتنة في البلاد بادخال الدارجة في المقررات الدراسية هدفه تحييد اللغة العربية لغة القران واللغة الرسمية للدولة بجانب الامازيغية.
    الى ماذا يهدف هذا الحتالة ؟ ومن يقف وراء هذا الشيطان المارد ؟ ومن اعطاه الحق للعبث بمستقبل البلد؟
    من المسؤول عن السماح لعبدة الشيطان بنشر ديانتهم ونثر سمومهم واشاعة الفاحشة بين المواطنين ؟
    كان الاستعمار ليبقى مسيطرا على بلد ما يخرب تعليمها ويدعم بعض الزوايا الخرافية لخلق البلبلة في الدين. وهذا هو الذي تسعى له بقايا الاستعمار يتزعمهم بوجه قبيح ومفضوح ذلك الذي ذهب الله بنوره ولن يعرض عليه غدا يوم القيامة.
    ربنا لا تؤاخذنا بما فعل السفهاء منا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق