القضاء الفرنسي يلغي دعوى ضد “الصحافيين المغاربة “

هبة بريس ـ الرباط

أنهت فرنسا “أزمة صامتة” كادت ان تعصف بالعلاقات الديبلوماسية بين المغرب وفرنسا ؛ بسبب استدعاء القضاء الفرنسي لرئيس مجلس النواب لحبيب المالكي و4 صحفيين مغاربة، بعدما أقرت أن الملف طاله التقادم وأن تحريكه تم بـ “الخطأ” من مكتب قاضية التحقيق.

وجاء الاستدعاء بسبب شكوى قذف وتشهير، رفعها في العاصمة الفرنسية باريس مصطفى أديب، وهو نقيب سابق في القوات الملكية الجوية المغربية.

وقال أديب عبر حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: إن قاضية التحقيق المحامية، عايدة تراوري، أبلغته بالقرار الذي اتخذه وكيل الجمهورية الفرنسية، بخصوص قضية الشتم والقذف التي رفعها ضد صحفيين مغاربة.

وأثار استدعاء القضاء الفرنسي صحافيين مغاربة  دعوى تشهير جدلا وانتقادات شديدة في المغرب.

واحتجت وزارة العدل  لدى قاضي الاتصال الفرنسي بالرباط على اعتبار أن توجيه هذه الاستدعاءات مباشرة إلى مواطنين مغاربة هو ” إجراء لا يحترم اتفاقية التعاون القضائي بين البلدين التي تنصّ على ضرورة المرور عبر القنوات الدبلوماسية ووزارة العدل “

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. العدالة الفرنسية أصبحت في خبر كان ، اللوبي الفرنسي الفاسد الذي يمتص دماء الشعوب المقهورة من المستعمرات السابقة اصبح يتقوى داخل فرنسا ، والمجتمع المدني الفرنسي يفتقد الى العدالة الاجتماعية ،وفِي القرن القادم ستصبح العدالة الفرنسية مثل المغربية الحالية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق