فرقة الابحاث القضائية تستمع الى محافظ تيزنيت

ع اللطيف بركة : هبة بريس 

باشرت عناصر من الفرقة الوطنية للابحاث القضائية التابعة للدرك الملكي ، اليوم الإثنين 10 شتنبر الجاري ، تحرياتها وتحقيقاتها في ملفات تتعلق بمافيا العقار بالمنطقة ( الإستيلاء على عقارات الغير ).

وكشفت مصادر  ” هبة بريس ” أن عناصر الفرقة استدعوا اليوم المحافظ العقاري بالمدينة إلى مقر المركز القضائي بسرية تيزنيت ، قصد البحث معه في بعض الملفات .

وأضافت ذات المصادر أن عناصر الفرقة ستواصل بحثها في مجموعة من الملفات ، وستكون وجهتها مدينة كلميم بعد استكمال تحقيقاتها بتيزنيت ،من أجل البحث و التحقيق في ملفات الإستيلاء على عقارات الغير .

هذا وتتزامن التحقيقات التي باشرتها الفرقة الوطنية للابحاث القضائية للدرك، ببيان صدر عن تنسيقية ضحايا مافيا العقار بتزنيت كلميم سيدي إفني، أعلنت فيه إعتزامها تنظيم وفقة احتجاجية أمام المحكمة الابتدائية بتزيت في 25 من الشهر الجاري، وذلك تزامناً مع عرض أحد الملفات الجنحية التي يتابع فيها 14 ضحية /متهم  بناء على شكاية كيدية من طرف أحد الاشخاص متهم بترأس مافيا للعقار باقليمي تيزنيت وكلميم من ضمنهم قاصر ،
وتأتي الوقفة بحسب البيان نفسه التي تتوفر الجريدة على نسخ منه،  بعد سلسلة من التحرشات التي مارسها زعيم مافيا العقار ضد الضحايا واستقدامه المفرط لشهود زور خلال جلسات المناقشة و المعاينات والابحاث بمختلف المحاكم التابعة لمحكمة الاستئناف بأكادير ، وان بعض هؤلاء الشهود تم اعتقاله و ادانته إلا أن أغلبهم مازال حرا طليقاً كما أن المستفيد من شهادة الزور لم تطله يد العدالة نظرا ً لعلاقاته المشبوهة مع بعض الجهات يضيف نص البيان.

تطورات عرفها الاقليم خلقت يأساً و إحباطاً لدى الضحايا على الرغم من التناول الاعلامي لهذه الظاهرة الخطيرة على السلم الاجتماعي و النظام العام وعلى الرغم من تقديم الضحايا لعشرات الشكايات بقيت بدون معالجة  على الرغم من  السوابق القضائية للمعني بالأمر في هذا النوع من الجرائم ، بل وتورطه أيضا في جنايات خطيرة إلا أن الضحايا لم ينصفون .

كما أن عائلة إبا ايجو لازالت متشردة لأكثر من خمس سنوات و لازالت مطرودة من منزلها و قررت الانضمام الى الوقفة و الدخول في اعتصام مفتوح امام المحكمة .

ما رأيك؟
المجموع 10 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. هولاء الشيوخ في الصورة يجب ان يذهبوا الى التقاعد ويتركوا المجال للشباب المغربي الذي يريد محاربة الفساد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق