خروج جماهيري ضد الفساد والرشوة ونهب المال العام بالبيضاء

هبة بريس ـ الرباط

قررت الجمعية المغربية لحماية المال العام  تنظيم مسيرة وطنية احتجاجية ضد الفساد والرشوة ونهب المال العام، ومن أجل ربط المسؤولية بالمحاسبة يوم الأحد المقبل 14 أكتوبر المقبل، بالدار البيضاء، تحت شعار ” أوقفوا الفساد والرشوة ونهب المال العام”.

وعقدت الجمعية اجتماعا يوم أمس الأحد، حضرته عدة تنظيمات سياسية وحقوقية ونقابية، من أجل المساهمة الجماعية في المعركة ضد الفساد والرشوة والريع، ونهب وتبديد المال العام، والمطالبة بتفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة، والقطع مع الافلات من العقاب في الجرائم المالية والاقتصادية.

وحسب بلاغ للجمعية ،فالهيئات الحاضرة في الاجتماع، أكدت أن الفساد والرشوة يشكل خطورة حقيقية على التنمية، كما أنه يساهم في خلق تفاوتات مجالية واجتماعية، ويستهلك نسبة كبيرة من الدخل الوطني الخام، كما يعد أحد الأسباب الرئيسية المساعدة على انتشار الفقر والبطالة والجريمة بمختلف أشكالها ويغذي التطرف والشعور بغياب الأمن والأمان وإضعاف فكرة القانون والعدالة والمساواة.

وأكدت الهيئات ( الجمعية المغربية لحماية المال العام، الكنفدرالية الديمقراطية للشغل، الاتحاد المغربي للشغل، الحزب الاشتراكي الموحد، حزب النهج الديمقراطي، حزب المؤتمر الوطني الاتحادي، حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي، والائتلاف المغربي لهيئات حقوق الإنسان) على أن الفساد والرشوة والريع ارتبط تاريخيا بغياب الديمقراطية، ودولة الحق والقانون واستعمل كأسلوب لشراء الذمم وادماج واحتواء النخب.

وشددت الهيئات الموقعة على بلاغ الجمعية المغربية لحماية المال العام، على أن استمرار الفساد والرشوة ونهب االمال العام، والإفلات من العقاب له علاقة مباشرة وجدلية بغياب الديمقراطية وأسس دولة الحق والقانون وأن مواجهة هذه الظواهر يقتضي يإرادة سياسية حقيقية، ومحاسبة المفسدين وناهبي المال العام وإرساء تنمية حقيقية تقضي على الإقصاء الاجتماعي والفقر والتهميش.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. Les Moufsedines qui ruinent l ‘economie du pays auraient ete traines depuis longtemps devant la justice pour qu’ ils repondent des crimes economiques commis s’ ils n’ etaient pas proteges par des super puissants dans le pays.
    les services de Jetto continuent de decouvrir de tres nombreuses IKHTILASSATS graves de Al Mal A3Am et les poursuites judiciares ne suivent toujours pas c’est a se demander pourquoi faire travailler peniblement Si Jetto et ses colaborateurs dans des enquetes si c’est pour enterrer les dossiers de fassad immense et les crimes commis par des requins et afareet et tamasseet qui sont libres comme le vent et jamais inquietes ?
    Que fait cette justice inerte FIGEE et paralysee qui ne reagit pas
    subitement et avec force contre les criminels de requins?
    La justice dans des pays qui se respectent agit sans tarder immediatement des qu’une information de fassad est annoncee quelque part par la presse ou par n’importe quelle autre partie fiable et serieuse.
    La justice dans notre pays attendrait- elle des ordres d’en haut (qui peut -etre ne viendraient jamais )pour agir et se saisir des dossiers des moufsideenes de gros poissons qui ont devaste l economie du pays a leur profit et qui seraient sans doute des intouchables au dessus des lois ?
    est ce qu on allait enterrer les scandales decouverts par Si Jetto comme on avait enteree les dossiers de fassad immenses ceux de la CNSS ,le credit agricole,la BNDE la banque populaire,la RAM et j’ en passe….?
    les requins qui ruinent le pays economiquement dans l’ impunite totale seraient ils proteges ,si oui par qui donc?
    Ce silence radio autour de ces crimes economiques monstres est du a quoi?
    Serait on entrain de chercher a sacrifier des boucs emissaires pour enterrer les scandales en epargnant les gros requins responsables du desatre economiqu?

    QUI VIVRA VERRA!

  2. على هذه الجمعية ان تهيء ملفات ساخنة حول الفساد وتتشبت بمحاسبة المسؤولين وذلك بدعم من جميع النقابات والمجتمع المدني.
    ما يقوم به إدريس جطو شكل من أشكال السينما والضحك على الدقون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق