كفانا إشاعات…اتقــــــــوا الله في المدرسة العمومية

10
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

محمد منفلوطي - هبة بريس

كـــــــثُر الحديث هذه الأيام عن سيل من المصطلحات والصور والفيديوهات التي تحمل في طياتها رسائل خاطئة تكاد تعصف بمنظومتنا التعليمية وتسيء للعاملين والغاملات بها، وبات الفضاء الازرق وتطبيقات الواتساب ملتقى لعشاق الضرب تحت الحزام من مروجي هذه المغالطات بنكهة السخرية والبغرير والبريوات، الذين وجدوا في الامر ضالتهم للتطاول على اللغة العربية الأم و النيل من المدرسة العمومية مربية الاجيال، وكأنهم بفعلتهم هاته يريدون أداء صلاة الجنازة على كل المجهودات المبدولة للرقي بالمنظومة التعليمة..لهؤلاء نقول وبصوت مزلزل: كفانا اشاعات..اتقوا الله في منظومتكم التعليمية.. ارحموا المدرسة العمومية.

فحتى الامس القريب، كانت النظرة توحي بالتقدير والتبجيل السائدة منذ الأزل في حق رجل التعليم بصفته صاحب رسالة مقدسة وشريفة، وفاعل أساسي في حفظ النظام التعليمي وانضباطه ووسيطاً لتحقيق سلوك اجتماعي إيجابي لدى متعلميه قوامه الحس بالمسؤولية، بحيث لا يتأتى ذلك من خلال الأوامر والتسلط بل من خلال إشاعة الجو الديمقراطي الهادف لرعاية تلامذته وتشجيعهم لأخذ المبادرات، إلا أن تلك النظرة تغيّرت وبات يُنظر لرجل التعليم نظرة استهزاء و”تنكيث” وصلت إلى حد التطاول على شخصه بالضرب والرفس والتنكيل، ليبقى السؤال مطروحا من أوصل منظومتنا التعليمية إلى هذا الحضيض؟

إن انتشار الفيديوهات والصور والعبارات المقززة التي توثق لنصوص قرائية قيل أنها من مكونات الكتب المدرسية خلال الموسم الدراسي الحالي، جعلت الوزارة الوصية على القطاع تخرج عن صمتها مكذبة هذه المحاولات البئيسة، مؤكدة أنها لن تتوانى في اللجوء إلى المتابعة القضائية في حق الأشخاص الذين يقومون بنشر صور ونصوص مفبركة أو تعود لكتب أجنبية متعمدين نسبها إلى كتب مدرسية وطنية أو نشر صور ونصوص قديمة لم تعد الطبعات الجديدة للكتب المدرسية تتضمنها.

وأضافت الوزارة في بلاغ لها نشر على موقعها الرسمي، أن البعد الثقافي المغربي جزء لا يتجزأ من تعلم لغتنا العربية، ولذلك كان لازما أن يرتبط الكتاب المدرسي بمحيط المتعلم وبيئته القريبة وما تزخر به من رموز وعلامات وآثار ومظاهر، فيحس، من خلال ذلك، بعواطف الاعتزاز، ومشاعر الفخر بحضارته الماجدة التي بناها أهل الفكر والفن والعلم، مشيرة أن العمل البيداغوجي للكتاب المدرسي إلى منظومة من القيم التي ينبغي أن يتمثلها المتعلم، وأن يتشرب مبادئها، وتتمثل هذه القيم في الهوية الحضارية للمواطن المغربي وما يميزها ثقافيا وسلوكا، وقيم المواطنة التي ترتبط بحب الوطن، وتتسم بسلوكات مدنية ملتزمة كالحفاظ على البيئة، وتقبل الآخر، واحترام النظام العام، مضيفة أنه ومن المنطلقات البيداغوجية الخاصة بالنص موضوع النقاش والمتعلق ب”العائلة” أكدت الوزارة أن النص ذو طابع وظيفي يصف حفل عقيقة في بيت مغربي بهدف معرفة المتعلم والمتعلمة بأواصر الارتباط بين أفراد العائلة، ويفترض الاحتفال بالعقيقة أن يلبس أعضاء الأسرة كسائر المغاربة لباسا مغربيا أصيلا؛ وكان ذلك مبررا لاستعمال كلمات: القفطان، والشربيل، والجلباب والطربوش والبلغة. ومنها كلمات تستعمل في جميع اللغات دون أن تترجم، وفي القصة حدث التفاف الأسرة حول المائدة وتناولهم حلويات يفترض أنها مغربية في مثل هذه المناسبات، ولذلك وضعت ما بين مزدوجتين “البغرير”، “البريوات” و”لغريبة”، ومن الناحية اللغوية اللسانية يضيف البلاغ، وردت هذه الكلمات على أنها عربية فصيحة ، كما أنها رصيد مشترك بين المغاربة. وعلى مر الزمان استخدمت اللغة العربية الدخيل والمولد والمنحوت ككلمات “سينما”، و”إنترنت”، و”كاميرا”. فلا يمكن رفض كلمة لمجرد أنها مغربية.

ما رأيك؟
المجموع 56 آراء
20

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في تعليم

10 تعليقات

  1. انسان

    في 12:38

    التعليم في المغرب أصبح في خبر كان هذه هي الحقيقة .والكل يعلم انها سياسة صهيونية تحت إشراف حكومة محكومة .وانتهى الكلام

  2. وجدي

    في 12:58

    اللغة كاءن حي يولد يتطور ويموت
    اللغة تنمي نفسها بنفسها عن طريق الاشتقاق أو تنمي نفسها عن طرق الاخد من لغات أخرى مثلا في العربية هناك المعرب وهو الذي يخضع لقواعد اللغة الصرف والنحو وهناك الدخيل الذي لا يخضع لقواعد اللغة
    للاسف هناك اشخاص ثرثارون في كل ناد يخطبون لهم لسان طويل وفم مشرك وذراع خاوي

  3. redouane

    في 15:21

    السلام على أحرار الوطن
    نحن في 2018 والوعي عند الشعب ارتفع رغم مجهوداتكم المضادة لتدمير هذا التعليم
    انتم تحاولون بكل ما استطعتم من قوة طمس وعي هذا الشعب والرجوع به إلى عهد ولى ، لكي تسوقوه كالقطيع،لكي تسلبو إرادته ، دينه ، هويته …..
    إذا اردتم فعلا الاصلاح ، فانا اقترح ان يكون برنامج دراسي وحيد في المغرب .(من الابتدائي الى الجامعي)،يخص القطاعين العام والخاص ؛ وان تكون الإلزامية للجميع . (ابنائنا وأبناؤكم). وان يدرس الجميع هنا في المغرب
    إذ ذك مرحبا ببغريركم وبطبوطكم………….
    إن سعيكم سيفشل انتم وامثال هذا المدعى “فاعل تربوي”
    حسبنا الله هو نعم الوكيل فيكم.

  4. redouane

    في 15:32

    السلام على أحرار الوطن
    نحن في 2018 والوعي عند الشعب ارتفع رغم مجهوداتكم المضادة لتدمير هذا التعليم
    انتم تحاولون بكل ما استطعتم من قوة طمس وعي هذا الشعب والرجوع به إلى عهد ولى ، لكي تسوقوه كالقطيع،لكي تسلبو إرادته ، دينه ، هويته …..
    إذا اردتم فعلا الاصلاح ، فانا اقترح ان يكون برنامج دراسي وحيد في المغرب .(من الابتدائي الى الجامعي)،يخص القطاعين العام والخاص ؛ وان تكون الإلزامية للجميع . (ابنائنا وأبناؤكم). وان يدرس الجميع هنا في المغرب
    إذ ذك مرحبا ببغريركم وبطبوطكم………….
    إن سعيكم سيفشل انتم وامثال هذا المدعى “منفلوطي”
    حسبنا الله هو نعم الوكيل فيكم.

  5. ملاحظ

    في 15:52

    الثقافة المغربية الأصيلة بإمكان الفصحى أن تعبر عنها حتى لو خلا المعجم العربي من اللفظ، فكما نثري اللغة العربية الفصيحة بآليات التوليد اللغوي كالاشتقاق والنحت والتعريب كان بالإمكان اختزال أسماء الأشياء في الحلويات ونتجنب الرداءة.

  6. مغربي

    في 16:04

    كوننا دولة لاتخترع ولا تنافس الدول الصناعة الكبرى هو ما يجعلنا في أمس الحاجة إلى اقتراض مصطلحات من اللغات الأخرى، مثل انترنيت تلفاز فاكس، هذا لأننا في أمس الحاجة لها حتى نتمكن من مواكبة الركب العالمي. أما المفردات الدارجة التي أضيفت إلى المقررات هذه السنة، والتي ستتم إضافتها مستقبلا فالطفل المغربي يكتسبها داخل وسطه العائلي وخارج البيت وهو لم يلج المدرسة بعد. لذلك كفاكم تضليلا للناس.

  7. تربوي

    في 16:05

    نص الدستور المغربي على اللغة العربية والأمازيغية، كما نص الإطار الخاص بالإصلاح المتعلق بالرؤية الاستراتيجية للتربية والتعليم على اللغة العربية و لاإشارة واحدة للعامية، ومعنى هذا أن المسؤولين على الكتاب المدرسي خرقوا بعض البنود. إن نقل التقافة المغربية بقيمها وتقاليدها يمكن التعبير عنه بالفصحى وليس بالعامية لكون الأخيرة متعددة بحسب المناطق والجهات ولكونها ليست في مستوى واحد من الرقي، فهل عامية المغاربة الأصيلة هي عامية الشباب المغربي حتى صرنا نخشى ليس فقط على اللغة الفصيحة بل على العامية الراقية أيضا ( لغة الملحون مثلا). كان بالإمكان التعبير في النص الحكائي عن الأشياء التي أثارت ضجة بالحلويات، وعلى المدرس آنذاك أن يستفهم التلاميذ عن المقصود بها ، فيجيبونه بعاميتهم، ويكون جوابهم مقبولا باعتبار أن العامية ليست خطابا مكتوبا كما أنها ليست معربة. وبالتالي نبعد سهام النقد عن الكتاب المدرسي.

  8. خديجة من تازة

    في 18:19

    صلينا على التعليم ببلادنا صلاة الجنازة بعدما أصبحت المقررات الدراسية تغير كل سنة

  9. عزيز من وجدة

    في 18:26

    تكذبون مايروج في مواقع التواصل الاجتماعي, إذن من أين لرواد هذا العالم هذه الصور؟ لا تحاولوا “تدريق الشمس بالغربال” كما نقول في لغتنا الشعبية إعترفوا بالغلط وحاولوا إصلاحه قبل فوات الأوان

  10. MAGHRIBI WALAKIN

    في 19:56

    لسلام على أحرار الوطن
    نحن في 2018 والوعي عند الشعب ارتفع رغم مجهوداتكم المضادة لتدمير هذا التعليم
    انتم تحاولون بكل ما استطعتم من قوة طمس وعي هذا الشعب والرجوع به إلى عهد ولى ، لكي تسوقوه كالقطيع،لكي تسلبو إرادته ، دينه ، هويته …..
    إذا اردتم فعلا الاصلاح ، فانا اقترح ان يكون برنامج دراسي وحيد في المغرب .(من الابتدائي الى الجامعي)،يخص القطاعين العام والخاص ؛ وان تكون الإلزامية للجميع . (ابنائنا وأبناؤكم). وان يدرس الجميع هنا في المغرب
    إذ ذك مرحبا ببغريركم وبطبوطكم………….
    إن سعيكم سيفشل انتم وامثال هذا المدعى “منفلوطي”
    حسبنا الله هو نعم الوكيل فيكم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

وجدة.. توقيع إتفاقيتي شراكة للنهوض بالتعليم الأولي بجهة الشرق

هبة بريس : وجدة وقعت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة الشرق، أمس الأربعاء 14 نونبر…