رفع دعوى قضائية ضد العثماني بسبب مقرر “الدارجة”

هبة بريس ـ الرباط

بعد الجدل الذي أثير العام الماضي حول مستلزمات دراسية وصفت بأنها تشجع على “الانحراف الأخلاقي” في صفوف التلاميذ، أثار إدراج مصطلحات من “الدارجة” المغربية في المقرر الدراسي للسلك الابتدائي للموسم الجديد، الكثير من الجدل

وتداول نشطاء التواصل الاجتماعي صورا لصفحات من مقررات الموسم الدراسي الجديد الذي ينطلق رسميا غدا الأربعاء، تظهر إدراج مصطلحات من الدارجة من قبيل: “البريوات، والبغرير، والغريبية ، والشربيل “.

فيما تداول نشطاء آخرون لصورة صفحة من كتاب مدرسي لمادة اللغة الفرنسية، يتضمن ترجمة لجمل فرنسية إلى الدارجة، باستعمال الحرف العربي والفرنسي في الترجمة.

الصور المتداولة لمفردات بالدارجة في كتب المقرر الدراسي، أثارت مزيجا من الغضب والسخرية بين نشطاء شبكات التواصل الاجتماعي، حيث رأى النشطاء أن الحكومة “أظهرت نيتها بوضوح هذا الموسم لمزيد من تهميش اللغات الرسمية للبلد”، فيما طالب آخرون وزارة التربية الوطنية بالتحقيق في الموضوع ومحاولة علاج الأمر.

وتفاعلا مع هذا الجديد قررت والدة تلميذة بإقليم القنيطرة رفع دعوى قضائية ضد كل من رئيس الحكومة  سعد الدين العثماني، ووزير التربية الوطنية سعيد امزازي، مطالبة بإيقاف تدريس المقرر موضوع الجدل.

و تطالب والدة التلميذة بإيقاف تدريس مقرر اللغة العربية للسنة ثانية ابتدائي إلى غاية نهاية النقاش الوطني حوله، وذلك لتضمنه “موادّ من شأنها المس بالهوية المغربية والدين الإسلامي الحنيف والتقاليد المغربية الراسخة”.

وأقدمت السيدة على هذه الخطوة نظرا لكون ابنتها تدرس بالسلك الابتدائي بسوق أربعاء الغرب، ولها ابنة أخرى مقبلة على الالتحاق بالمدرسة العمومية، “كما أنها تعتبر جميع أبناء هذا الوطن إخوانا لها بما في ذلك الأجيال المقبلة”.

 جدير بالدكر ان وزارة التربية الوطنية، قالت في بلاغ لها  إن أسباب اعتماد مفردات الدارجة في المقرر الدراسي للموسم الجديد تأتي لـ”مبررات بيداغوجية”، وعادت في بلاغ آخر لتدافع عن المقرر، موضوع الجدل، مشيرة إلى أن لجنة التقويم والمصادقة بالوزارة، لم تجد أي مبرر تنظيمي أو تربوي يمنع من استعمال أسماء مغربية لألبسة ومأكولات في نص قرائي وظيفي.

وهددت الوزارة في بلاغها الثاني باللجوء إلى المتابعة القضائية “في حق الأشخاص الذين يقومون بنشر صور ونصوص مفبركة أو تعود لكتب أجنبية متعمدين نسبها إلى كتب مدرسية وطنية، أو نشر صور ونصوص قديمة لم تعد الطبعات الجديدة للكتب المدرسية تتضمنها”.

بدورها، طالبت عدد من الجمعيات المدافعة عن اللغة العربية بتدخل عاجل وفوري لرئيس الحكومة من أجل سحب الكتب المعنية وإيقاف اعتماد هذه المقررات، حيث اعتبر كل من الائتلاف الوطني من أجل اللغة العربية والجمعية المغربية لخدمة اللغة العربية، أن “تسريب عبارات دارجة إلى كتب التلاميذ بالسلك الابتدائي، يُعد خرقا خطيرا للمنظومة التربوية وضربا لمضامين وروح الدستور وهوية الشعب”.

ما رأيك؟
المجموع 11 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. يجب مساندة هده المرأة بل النزول إلى الشارع في إضراب عام حتى سقوط هده الحكومة.أخدت وقتا كافيا ولم نرى مهنا شيء.فمادا ننتضر !!؟؟ من لم يستطع تقديم حلولا لمشاكل البلاد يجب انزlله بالقوة من مكانه!!

  2. المسألة أعمق ؛ فإذا كان مانشر صحيحا فهو يستهدف الهوية المغربية في أهم رصيديها اللغة والأخلاق.
    قد يتساءل المرء كيف ذلك. فاللغة العربية هي الحامل الرمزي للإسلام قرآنا وسنة وأعرافا.
    والبنت التي تزيل سروالها هو إتمام لعملية التطبيع مع قلة الأخلاق.
    وبتتبع بسيط فالمستهدف ليس الطفل الصغير وحسب بل الطفل الذي سيصبح رجلا والبنت التي ستصبح امرأة والأسرة التي تعتبر نواة المجتمع وبالتالي المجتمع بعد عقدين من الآن.

  3. كونوا رجالا يا مغاربة و أعلنوا إضرابا عاما لعل كراكيز المحكومة يقومون بعملهم و واجبهم تجاه الشعب في مواجهة الحرب على العربية المعلنة من قبل عيوش و حزبه من موظفي فرنسا المستعمِرة التي أعطتنا استقلالا شكليا و التي مازالت في الحقيقة هي الحاكم الفعلي le big boss.

  4. المصيبة ليست فقط في ضرب لغة القرآن بلهجة الشارع بل أيضا باستعمال مفردات دون معنى سوى الميوعة ك”زيزي” “سوسو” “صوصو” وغيرها. الأمر يتطلب تضامن الأهالي لوقف الأمر.

  5. إذا كان غرضهم بداغوجي كما يقولون فنتحداهم أن يكتبوا في المقرر الفرنسي كلمات فرنسية مدرجة ك”يلاصتي = blasti” بمعنى مكاني الخ. هنالك ستسحب منهم أمهم فرنسا الامتيازات وربما اكثر من ذلك.

  6. الضحك على الدقون قالوا إن المقررات موضوع النقاش الآن ولماذا لم تناقش في أيام العطلة والغريب في الأمر أنها مكتوب على غلافها الاخير مصادق عليها من طرف الوزارة

  7. مع كل موسم دراسي ينشغل الشعب يمشكل مفبرك من طرف الوزارة لإلهاء الامة عن المشاكل الاجتماعية و الاقتصادية للعموم المواطنين
    و على رأسها المقاطعة التي أصبحت ترهبهم لهذا أقترح مقاطعة الصفحات التي بها هذه الكلمات المثيرة للجدل من الكتب كل أب و أم مطالب بتمزيق الصفحات المعنية من كتب أبناءهم و بناتهم و سنرى ماذا ستقرر الوزارة لن تستطيع فعل شيئ يكفي أن نكون متحدين و على عيوش و أمثاله أن يدرس لأبنائه ما يريد دراجة و يلقنهم كيف يصبحون مِثليين ولكن بعيدا عن أبنائنا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق