لأول مرة في المغرب .. “اينوي” تنجح في بناء انترنت الغذ

تمكنت «إنوي» من تحقيق أول ربط نقال بصبيب 1 جيغابايت في الثانية (1Gbps) في المغرب.

هذا الإنجاز التكنولوجي تحقق بفضل متانة شبكة «إنوي»، التي توجت الأفضل في السنة بالمغرب، وقدرتها الكبيرة على التطور.

ويواصل الفاعل الرقمي الشامل تنفيذ استراتيجيته القائمة على مبدأ «الإنترنيت للجميع»، ليفرض نفسه كفاعل مرجعي بالسوق التكنولوجي المغربي. فاعل مبتكر وطلائعي، يحمل مشاريع غير مسبوقة ومهيكلة للمملكة.

«تندرج أعمالنا ومشاريعنا كلها في إطار رؤيةموحدة : «الإنترنيت للجميع !» غايتها هي تمكين أكبر عدد من المغاربة، خواصا ومهنيين، من اعتماد التكنولوجيا في كل مجالات الحياة اليومية، حتى يكون بمقدورهم التواصل، التعلم، الترفيه، التبادل، والأعمال، إلخ» تقول فدوى لعروسي، مديرة مصلحة الأداء والتخطيط لدى «إنوي»، قبل أن تضيف قائلة: «لتحقيق هذه الغاية، استندنا إلى مبدإ مبتكر: المزج التكنولوجي. هذا يعني تعبئة كل وسائل الربط المتاحة لتمكين أكبر عدد ممكن من المغاربة، وبسرعة، من الإنترنيت، وإدماجهم بالتالي في مسار التقدم».

هذا و تشمل وسائل الربط هذه الألياف البصرية، الـADSL، الإنترنيت عبر الساتل، وبطبيعة الحال الصبيب العالي النقال مع تكنولوجيا الـ4G.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق