تدمير الفساد أشد من تدمير الدبابات والجماعات المسلحة: المثال من المغرب

9
التحكم في النص :
تكبير الخط تكبير الخط تصغير الخط تصغير الخط

بقلم : محمد الفنيش

ينتصر الفساد في المغرب على المؤسسات يوما بعد أخر ويجعلها ذريعة لتمرير مشاريعه الفاسدة المبنية على  ثروة الفرد الفاسد على حساب الدولة والوطن.

جاء مؤشر التنمية التابع للأمم المتحدة مثل الصاعقة للعالم قبل المغاربة حيث وضع المغرب بعد ليبيا وسوريا والعراق هذه الدول التي تعيش حروبا وتفكك فيها مفهوم الدولة وانتشار الطائفية في البعض منها. المملكة المغربية جأت في الرتبة١٢٤ بعدها بسبب رصاص  وقذائف الفساد التي حطمت العدالة و القضاء وتم افساد أغلب المؤسسات في المغرب!!

مغربنا الحبيب جسم صامت ينهشه الفساد من داخله انه “سرطان الفساد” هذا السرطان الذي لا يرحم، يقتل روح المواطنة، ويقتل الولاء، ويفقر الفقير ويطرد الاستثمار الحر والنزيه والشريف وينشر استثمار بعض الأفراد المبني على الاحتكار والجشع والأنانية.

القوى المعادية للمغرب في السر والصديقة في العلن استغلت الفساد أحسن استغلال وبدأت في نشر الطائفية والعرقية بين أبناء الوطن الواحد، وبدأت في عقد لقاءات مع المفسدين الكبار في الدولة البعض سرا والأخر علنا، مثلما كانوا يفعلون مع بعض رجال صدام حسين في أواخر التسعينيات يوهمونه أنهم سيخرجون العراق من اأزمته وهم في ذات الوقت يرتبون لاسقاط العراق وصدام معا في سنة ٢٠٠٣.وفعلا نجحوا لماذا بسبب الفساد الداخلي في العراق أنداك.

مخطط المغرب نجح منه تقريبا ٨٠ في المئة من أجل اسقاطه، والغريب  يدعون أن لوبي قريب من اسرائيل يدافع عن المغرب!!

نجحت حكومة نتنياهو في جعل كل حلفائها من العرب ضعفاء فاشلين في السياسة الدولية والإقليمية وحتى في السياسة الداخلية لتلك الدول المتحالفة مع حكومة نتنياهو ولو سرا. بالرغم أن المغرب يرفض العلاقات العلنية مع اسرائيل إلا أن بعض المسؤولين الكبار في الدولة تربطهم علاقات علنية مع حكومة اسرائيل على غرار عديد الدول العربية.

اسرائيل دولة قوية داخليا وتعتمد على احترام شعبها ولا تشارك أيا كان في أسرار حكومتها الداخلية ولا تعتمد إلا على نفسها داخليا ولذلك  تقدمت على الكثيرين من الفاشلين من بعض الحكومات العربية.

المغرب اليوم ضائع داخليا وخارجيا لماذا؟ لأنه لم يُؤْمِن بعد بالقطع مع الفساد لا يزال فقط خطاب (محروق لدى الشعب) خطاب محاربة الفساد وتفعيل سياسة النهب مع العفو وعدم المتابعة جعل الفساد يتقدم أكثر في المغرب في غياب الردع.

في الوقت الذي كنّا ننتظر أن يحاكم المغرب المفسدين بدأ في محاكمة الحقوقيين والصحفيين والنشطاء السياسيين مما أفرح المفسدين وجعلهم يرفعون من وثيرة فسادهم، وأصبح ملك البلاد قارئ لخطابات لا تنفذ.

صدام حسين وبشار الأسد وزين العابدين بنعلي والقذافي لم يعتقلوا فقط معارضي الفساد بل أعدموهم بالرصاص وكانت عائلتهم تدفع ثمن الرصاص الذي قتلوا به ولا يصلى على الضحايا نهائيا! السؤال هل استمروا هذه الأنظمة بسبب سياسة ظلم وتخويف شعبهم! لا بل تمت ازالتها لسببين:

الأول: أن الشعب قد طفح به الكيل ولَم يعد له ما يخسره.

الثاني: أن القوى العظمى لم يعد لها وجه أمام شعبها لتتعامل مع أمثال أولئك الحكام فبات من الضروري تغييرهم.

أكبر خطأ يرتكبه الحاكم أن يتكاسل أو يثق الثقة العمياء في حاشيته أو يبخس من قيمة حقوق شعبه.

أمام  ثورة التكنولوجيا أصبح متاحا ثروة الحاكم وتحركاته وممتلكاته وقصوره فكيف ستقنع مواطن جائع أن بلده فقير وحاكمه ووزرائه وحاشيته أغنياء!.

ختاما ننبه العاهل المغربي أن خطورة الفساد حطمت المغرب والمغاربة ولابد له من التحرك السريع والعاجل باعتباره رئيس الدولة وملك البلاد لأن لوبي الفساد أصبح يعطي إشارات أن الملك شريك فيما يقع ولن يتبث العكس إلا بإدخال المفسدين إلى سجن عكاشة وسجن أيت ملول وسجن القنيطرة مع باقي مجرمي الشعب لأن جرم المفسد السياسي أخطر بكثير من جرم المواطن المقهور والمفقر.

المغاربة صبروا وصدقوا الخطابات منذ ١٨ سنة لكنهم يريدون أن يشاهدوا أفعالا تحارب الفساد بكل تجلياته، كيف يعقل يتم اعفاء وزير فاسد وتتم مشاهدته في باريس يدخن “السيكار” ويستمتع بأموال المغاربة المفقرين.

الشعب المغربي لم يختاره الله أن يعيش في جحيم التفقير والظلم، فإذا كانت اسرائيل تؤمن أن شعبها شعب الله المختار، فنحن كذلك نؤمن أن الشعب المغربي شعب الأمجاد وشعب الخلود وليس شعب “التشرميل” وشعب الأقراص المهلوسة. بل شعب المهدي منجرة وشعب طارق بن زياد والراحل محمد الخامس وَعَبَد الكريم الخطابي والمفكر العابدي وغيرهم كثير …. وكذلك شعب الوفاء والاخلاص للوطن والشعب والملك، فهل جاء وقت رد الجميل من ملك البلاد لشعبه وردع الفساد أم أن الملك سيصدق جزء من حاشيته الفاسد التي تعارض مصالح الوطن والشعب وتعارض الملك كذلك ويغرقون الوطن ببعض السياسيين وبعض المسؤولين الفاسدين!!!

محمد الفنيش 

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

تحميل المزيد في أراء

9 تعليقات

  1. خير الارض مغاربها

    في 23:44

    سيدنا علي كرم الله وجهه قال عن الفقر؛لو كان الفقر رجلا لقتلته. ولو كان رضي الله عنه في هذا الزمان زمن القساد والمفسدين لاطاح بالفساد ومحاه ولقطع عنق المفسدين بسيفه. لان الفساد اخطر من الفقر ووقعه في النفوس كالجمرة الحارقة ولان المفسدين اخبث من السرطان وتسري عدواه كالكوليرا ينخر عظام الدولة ويفكك اوصالها ويسهل على المتربصين باستعمارها والاستعمار انواع.
    احزاب المغرب انهارت بسبب القساد التقابات قتلها الفساد. اغلب جمعيات المجتمع المدني والحقوقي سيطر عليها المفسدون. الحكومات تصنع هجينة ليديرها المفسدون بالرموت كنترول.المفسدون نهبوا كل شيء ومازالوا يمصون الدم لقد دفعوا بالمغاربة الى الياس من كل شيء ولذا قالت الاحصاءات ان اكثر من 80%من اامغاربة يريدون الهجرة اللهم ملقاهم مع قرش البحر ولا قرش المفسدين.
    في 2018 فقط غادر المغرب مئات الاطباء والمهندسين وبعض رجال الاعمال الشرفاء الذين خافوا على رزقهم الحلال وذهبوا لاستثماره في الخارج.
    تمت اقالة وزراء ومدراء وكتاب دولة و…و…و ربطا للمسؤولية بالمحاسبة ولم يحاسب منهم احد لذا يجب تغيير ذلك الفصل بتحرير المسؤولية عن المحاسبة.
    المجلس الاعلى للحسابات اصدر منذ مدة تقارير نارية تثنت ارتكاب مسؤولين من درجات مختلفة لاعمال جنائية نهبا للمال العام.كما سمعنا عن اموال البرنامج الاستعجالي ويستخق اصخابها تتركتهم وفتح سجن تازمامارت من جديد. لانهم يقتلون الوطن مل يوم ويدفعون المغاربة دفعا للتخلي عن وطنهم ووطنيتهم.
    لقد بلغ السيل الزبى وطفح الكيل وكما قال جحا لقد وصلنا للخ…
    الى من يهمهم الوطن والمواطنين ماذا تنتظرون؟ الى ان تقع الفاس في الراس او تسونامي يجر معه الاخضر واليابس.
    اتقوا الله في هذه الارض الطيبة المباركة وفي هذا الشعب النبيل الوفي لشعارنا الخالد:الله -الوطن- الملك.

  2. الصمدي

    في 00:21

    المقالات التي تدغدغ العواطف وتبني فرضياتها من حديث المقاهي وجلسات الحانات ولى زمنها. مقال يبيع الوهم للمغاربة عن اَي تقرير اممي تتحدث، عن اَي مؤشرات ؟ معلومات لن يابى حتى طالب في الثانوية المغربية التعبير عنها.
    لكن اعلم ان القصة قصة تصفية حسابات بين صاحب المقال وبعض المنتخبين الصحراويين كون صديقنا انحاز لتيار فاسد ويدافع عنه كصاحب ماستر فاس الذي هو عضو في منظمة ترانسبارانسي للشفافية هو من كان يبيع في قبول ولوج الطلبة . خذ لك بعض الدروس في ابجديات كتابة المقالات وكون نفسك في تحليل الخطاب . اما لغة الخشب والعدم فهاهو صديقك راضي الليلي طاب اللجوء اطلبه حتى انت واطلع لنا في فرانس 24 .

  3. مغربي

    في 00:54

    لا رأي لي، ليس لأنني محبط و لا ينتابني الخوف، لكن رأيي ملموس يرى في واقعنا و كثرة المآسي اليومية التي نعيشها في و طننا الحبيب. سأكتفي بقول ” لك الله يا وطني “

  4. من إقليم فجيج

    في 05:45

    الظلم والفساد منتشر في بلادنا دون محاسبة المفسدين. يتقاعدون وهناك من يغادر الوطن حرا بينما يحاسب الحقوقي والفقير على مطالبته بأبسط الحقوق في دولة الحق والقانون.
    لذا نرجو التحقيق في فساد المتقاعدين من المسؤولين السابقين وكذا المسؤولين الحاليين على مستوى جميع المؤسسات.

  5. كشكوش

    في 06:50

    مقال جريء احسنت، الكرة في يد ملك البلاد اما مع العدل او الفساد

  6. غا داوي

    في 11:07

    ( المبنية على ثروة الفرد الفاسد على حساب الدولة والوطن.) هذه الجملة في حد داتها فساد للعقول لأن الفساد يساوي الدولة.إذا يجب ان نقول ثروة الفرد الفاسد وثروة الدولة الفاسدة على حساب بعض المواطنين الغير فاسدين

  7. مواطن

    في 14:11

    بعيدا عن تصفية الحسابات المقال في محل والواقع اليومي في البلاد يشهد على ذلك وكما قيل لك الله يا مواطن

  8. ali

    في 09:56

    كل من له رأي مختلف فهو من المفسدين ،فكرشو لعجينة فيه لفز٪٪٪

  9. مغربي

    في 02:56

    المملكة أكبر منكم ، فاحتفظوا بأوهامكم لأنفسكم يا دعاة الحقد و الكراهية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شاهد أيضاً

هزائم واستهجان في “الودي” .. فهل يدخل الأسود مصر آمنين في “الجدي” ؟‎

لم تكد تمر الدقيقة الأولى على انطلاق مباراة المنتخبين المغربي ضد نظيره الزامبي الودية ، حت…