مرة أخرى .. مسؤول جزائري يتطاول على المغرب ويقول:”لن يغفر الله لجيراننا”

هبة بريس - الرباط

عاد مسؤولو الجارة الشرقية، الى التطاول على المغرب وتوجيه اتهامات باطلة بهدف تمويه الرأي العام الجزائري عن المشاكل الحقيقية والفضائح التي تشهدها بلدهم.

وفي هذا الصدد، اتهم الأمين العام لحزب جبهة التحرير الجزائرية، جمال ولد عباس، المغرب بـ “إغراق الجزائر بالمخدرات” من خلال عمليات التهريب التي تجري عبر الحدود البرية للبلدين.

وقال ولد عباس في تصريح صحفي، أمس الاثنين: “جيراننا من الغرب، سامحهم الله وما نظن أنه سيغفر لهم، أغرقونا بالمخدرات”، معتبرا أن الجزائر تحولت من منطقة عبور إلى بلد استهلاك للمخدرات.

تصريح ولد عباس، جاءت بعد التصريح الذي أدلى به لمساهل قبل أشهر والذي اتهم من خلاله الخطوط الملكية المغربية بنقل المخدرات في طائراتها وتبيّض أموال الحشيش في بنوك إفريقية، وهو ما دفع بوزارة الخارجية المغربية الى الاحتجاج والتنديد

ما رأيك؟
المجموع 28 آراء
24

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫18 تعليقات

  1. هذه هي مشكلة العرب الاساسية. لماذا لا يجلس المسؤولون في الدولتين الجارتين و التحاور في ما بينهما لاستبيان الأمر حتى يجدا حلا . انا ارى ان المسؤولين من الطرفين ليسوا في المستوى المطلوب.

  2. مخطط الجزائر الشيطاني فشل بعد إنفضاح أمرها بأنها مركز لتهريب الكوكايين من أمريكا الجنوبية و تهريب أقراص القرقوبي من أوروبا الشرقية و صناعتها و تهريب الحشيش من إيران و من تم إغراق دول الجوار بالمخدرات. لكن المغرب شدد المراقبة في حدوده و كدلك تونس و ليبيا إستفاقت فلم تجد الجزائر أن تهرب المخدرات و أصبحت تدهب للسوق الداخلية و خاصة أن الشعب الجزائري أكبر مستهلك للخمور في إفريقيا.
    يجب تشديد المراقبة و إعادة تهريب المخدرات التي يتم حجزها إلى الجزائر ليكون شرهم في نحرهم.

  3. لا تهتموا بما يقول الجزايري لان اصلا ليست له مصداقية غير الفم مشرك واللسان طويل والذراع خاوي

  4. وأنتم أغرقتم المغرب بالقرقوبي القادم من مدينة تلمسان مرورا بمغنية حتى يصل مدينة وجدة,كذلك أغرقتمونا بأبنائكم (اللصوص,الشفارى),أغرقكم الله وإياهم في بحر من الحمم البركانية.أما المغرب فإنه مليئ بالجزائريين الفارين من جحيم بلدكم ومن اضطهاد حكام قصر المرادية ويعيشون فوق التراب المغربي بدون جوازات سفر وبدون بطاقات الإقامة ولا من يحاسبهم.هل نسيت ما فعلتم سنة 1975 حين قمتم بطرد 45 ألف مغربي مقيمين فوق التراب الجزائري بصفة قانونية واستوليتم على ممتلكاتهم وانا من بينهم ف والله لن يغفر لكم هؤلاء المطرودين قسرا من الجزائر ولن يسامحوكم حتى يوم تقوم الساعة وتحاسبون على ما فعلتم بهم .

  5. القافلة تسير و الكلاب تنبح:للأسف مسؤولوا الدولتين مسلمين المفروض أن يكون بيننا التعاون و التآخي و النُّصح لوجه الله بدل القَدْحْ. و الجزائر ألا تُغرقُ المغرب بحبوب الهلوسة الأخطر من الحشيش؟سامحكم الله

  6. خرجات من مسؤولين كبار صغار كبار من حيث المنصب وصغار من حيث التفكير
    يقول المثل – ترك الجواب على الجاهل جواب – والسلام عليكم
    فما تاثير هذا الكلام على المسار التنموي الذي ينهجه المغرب
    فلو زار هذا المسهول المغرب ، لاضطر الى طلب اللجوء ليعيش في احضانه

  7. اشتغل يا مغرب في التنمية هذه فقط سياسة الشياطين تأتيك من السياسيين الجزائريين
    شعب الجزائر لا يستهل ان تحكمه هذه الشردمة من الصعالق العسكرية التي ما هي بعسكرية

  8. هذا الوغد الخرف لا يعي ما يقول..اليس هو القائل بان الجزائر احسن من السويد,,هذا البغل لا يحترم سنه,,هوشيات وعبد ذليل يلعق احذية كابرانات فرنسا,,هذا كل ما يعرف

  9. En Algerie, il est de coutume de vouloir chercher a detourner l’ attention du malheureux peuple algerien soumis quand il y a feu dans la baraque et en cette periode de scandale d’ imporation “officielle”de quantite enorme de cocaine en algerie en provenance du Bresil ,ce vieillard de Mouhareej qui roule en porsche dernier cri alors que le peuple peine se procurer une chkara de lait en poudre,ne trouve comme d’ habitude que de s ‘attaquer betement et hypocritement au royaume cherifien pour induire en erreur le peuple algerien et pour amortir le choc du scandale terrible celui de la cocaine qui impliqueraient la haute sphere algerienne generaux et autres.
    Le regime harki allait comme dans le cas des scandales de la Sonatrach enterrer ce scandaale de la cocaine.

  10. ليس مستبعد اذا لم يسقط المطر في الجزائر هذه السنة فسيقول المسؤلون الجزائريون بأن ذلك سببه المغرب!
    وليس غريبا كذلك ان يتهموا المغرب بوباء الكوليرا!
    لقد خرف حكام الجزائر وبداوا يهدون بمعني انهم فقدوا البوصلة…بمعني اخر أن علي الشعب الجزائري ان يبحت عن حكام من خارج البلد.
    لان الجزائر كانت دائما دولة تحت الاستعمار…يخصها 200 او 300سنة كي تتعلم تسير امورها!

  11. CET ENERGUMENE DE RIGOLO A TOUJOURS ETE LE CLOWN ET LA RISEE DU PEUPLE ALGERIEN QUI NE LUI ACCORDE AUCUN BRIN DE RESPECT.
    SES DECLARATIONS ABSURDES FONT MARRER LES ALGERIENS ET LES ALGERIENNES.
    IL DECLARE UN JOUR QU IL AVAIT ETUDIE AVEC MARKEL LA CHANCELIERE ALLEMANDE DANS LA MEME ECOLE ET ENSUITE POUR LE COMBLE IL DECLARAIT AUSSI QU’ IL AVAIT ETE CONDAMNE A MORT PAR LA FRNACE DURANT LA COLONISATION FRANCAISE DE L ALGERIE .
    MOUHAREEJ MAINTENU A LA TETE DU FLN PAR ON NE SAIT QUEL HASARD CELUI D’ ETRE TLEMCANI DONC PROCHE DE BOUTEFF ET SURTOUT DE SAID QUI DIRIGE LE PAYS CES DERNIERES ANNEES AU NOM DE SON FRERE MALADE ET CLOUE A SA CHAISE ROULANTE A MOITIE MORT.
    ATTAQUER LE MAROC POUR AMORTIR LE CHOC DU SCANDALE DE LA COCAINE ET INDUIRE LES ALGERIENS EN ERREUR SERAIT PEINE PERDUE COMME DISAIT QUELQU UN DANS UN COMMENTAIRE POSTE ICI ,MAIS LE SCANDALE DE LA COCAINE SAISIE EN ALGERIE EN ENORME QUANTITE A DEPASSE LES FRONTIERES DE CE PAYS DEVENU LA PLAQUE TOURNANTE DE LA DROGUE DURE ,POUR DEVENIR UN PROBLEME A L’ ECHELON INTERNATIONAL QUI EST LOIN D ETRE UN SCANDALE LOCAL A ETOUFFER COMME LES SCANDALES DE LA SONATRACH ENTERRES ET LES GROSSES LEGUMES IMPLIQUEES DANS CES SCANDALES SONATRACH PROCHES DES BOUTEFF MEME RECHERCHES ALORS PAR L’INTERPOLE COURENT TOUJOURS LIBRES COMME LE VENT…

  12. هذه هي ديكتاتورية الحزب الوحيد، بفرض الرأي الوحيد على الاخر. هذا الشخص يتهبل او يخرف وهو يستحمر الجزائريين. تارة يدعي انه كان مقاوما، لكنه غير مدون في سجنلاتها و لم يعرف انه اطلق رصاصة واحدة ضد المستعمر. يدعي انه صديق ميركل الالمانية، درس معها. يثرثر ضد المغرب بالمخدرات و كانه يطمس الاطنان من الكوكيين التي يتاجر فيها من نصبوه على الحزب الوحيد المتسلط. انه يخرف لفائدة عهدة جديدة برئيس مومياء.

  13. يتجاهل سموم حبوب الهلوسة التي تصنع بالأوراش التقليدية بمغنية و سيدي بالعباس و تلمسان لتصدر الى ولاية وجدة لتفتك شبان و تتعس عائلات مغربية و يتكلم بسامحهم الله…و كان جرائمهم مباحة ضد الابرياء. و يتجاهل موادها الاولية فضيحة أطنان الكوكاايين المستوردة من طرف كوادر في اعلى النظام الجزائري. هكذا طبع ابناء الحركي الجزائري عقولهم متحجرة عدوانية من قلب مليء بالحقد و السم.

  14. L’AFFAIRE DE LA COCAINE SAISIE EN ALGERIE EN ENORME QUANTITE QUI SECOUE DROLEMENT ET MET DANS UNE SITUATION DEGRADANTE LE REGIME MILITAIRE FANTOCHE ET CORROMPU DES HARKI/BOUTEFF ,LES USA S’EN MELENT DE TRES PRES ET CONTRIBUENT OU SUIVENT DE PRES CETTE ENQUETE DANS L’ AFFAIRE DE TRAFIC DE COCAINE QUI IMPLIQUE DES HAUTS RESPONSABLES DU PAYS DONT DES GENERAUX ET MAGISTRATS CORROMPUS PAR LE BOUCHER ,IL DEVIENT CLAIR AUJOURD HUI QUE L’ ALGERIE CONSTITUE EN REALITE LA PLAQUE TOURNANTE DE LA DROGUE DURE DESTINEE AU CONTINENT EUROPEEN ET NON AU MARCHE ALGERIEN.
    POURQUOI AVOIR ENFOUI SOUS TERRE LE SCANDALE DE LA COCAINE DONT LE PRINCIPAL ACTEUR ETAIT LE GENERAL COCAINE IL Y A QUELQUES ANNEES?
    LE CHARLATANT ET FAUX MOUJAHED OULED ABESS QUI ROULE EN PORSCHE DERNIER CRI ALORS QUE LE PEUPLE MEURT DE FAIM,L’ “AMI DE MERKEL LA CHANCELIERE ALLEMANDE”AVEC SES COUPS DE GUEULE ABSURDES ET INFRUCTUEUX CONTRE LE ROYAUME CHERIFIEN DU MAROC L ‘ACCUSANT DE
    FOURNIR DU HASHISH POUR L’ ALGERIE ,CHERCHERAIT BETEMENT ET HYPOCRITEMENT A DETOURNER L’ ATTENTION DU PEUPLE ALGERIEN SUR LE SCANDALE INCOMMENSURABLE DE COCAINE QUI MET A NU L’ ALGERIE PLAQUE TOURNANTE DES DROGUES DURES EN PROVENACE D’ AMERIQUE3 LATINE.
    ON SE DEMANDERAIT POURQUOI LE FAMEUX MOUSAHEL SE TAIT ET N’ ACCUSE PAS LE MAROC DE CETTE SAISIE ENORME DE COCAINE SAISIE AU PORT D’ ORAN?
    LES BATEAUX A DESTINATION DE L ‘ALGERIE EN PROVENACE D’ AMERIQUE LATINE NE TRANSPORTERAIENT PAS DONC QUE DES CANTENAIRES DE VIANDE N’EST CE PAS MR LE MINISTRE MOUSAHEL ,GROSSE GUEULE QUI CHERCHE TOUJOURS A DENIGRER LE ROYAUME DU MAROC ,POURQUOI DONC CE MUTISME COMPLICE ET INCOMPREHENSIBLE A SI MOUSAHEL DONT LE COEUR POURRI DE HAINE CONTRE LE MAROC ALORS QU’IL SERAIT D’ORIGINE MAROCAINE LUI MEME ?

  15. أخوكم من الجزائر لا هذا و لا هذا مسؤولين هم الذين يتقاسمون الأموال خربو البلاد جاأو بنا الى المخدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق