أزمة عزل “أفيلال” تُعَجّل بعقد لقاء عاصف بين العثماني وبنعبد الله

اس.بويعقوبي - هبة بريس

 

لازالت تبعات قرار إبعاد “افيلال” من الحكومة وإدماج الوزارة المكلفة بالماء في وزارة التجهيز والنقل، يخيم بظلاله على حكومة العثماني ، هذا الاخير الذي سارع الى عقد لقاءات تواصلية وصفت بالماراطونية مع الامين العام لحزب التقدم والاشتراكية لتطويق “الأزمة” التي أضحت تهدد التحالف بين اليساريين و”الاسلاميين” .

مصادر مطلعة كشفت عن لقاء عاصف جرى مساء اليوم الاثنين بين نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وسعد الدين العثماني، رئيس الحكومة والأمين العام لحزب العدالة والتنمية، دون أن يتوصلا الى اتفاق حول “أزمة” ابعاد شرفات افيلال من الحكومة .

اللقاء تضيف ذات المصادر جرى بالمقر الرئيسي لحزب العدالة والتنمية بحي الليمون، وحضره بنعبد الله مرفوقا بوفد من حزبه، فيما كان العثماني مرفوقا بمصطفى الرميد وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان.

بنعبد الله سجل مؤاخذات حزبه على قرار العثماني إخراج أفيلال وتقليص حقائب التقدم الاشتراكية ، دون استشارة الاغلبية الحكومية التي ينتمي اليها حزب نبيل بنعبد الله أكبر حلفاء “البيجيدي” زمن بنكيران.

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. Démocratie de la poubelle.
    La meilleure décision d’Al-Othmanie de toute ça vie est de nous débarrasser de cette racaille de Zouze Franaks.

  2. بن عرفة يكون مصحوبا دائما بالناطق الرسمي الياشا الكلاوي و لا يستشير احدا الا الجنرال ليوطي.
    اظن انكم عرفتم من اقصد لان توضيح الواضحات من المفضحات.
    لي اليقين انه خلال استقباله للسيد بن عبد الله لم يتكلم كثيرا لانه ليس له ما يقوله ولم يدخل في الموضوع اصلا وانما كان طوال الوقت يوزع ابتسامته الصفراء . كما يقول المثل:”السن يضحك للسن والقلب فيه الخديعة” وانما تكفل محاميه الخاص بشرح حيتيات اقالة السيدة افيلال منها ضعف مردوديتها في القكاع الاي تديره مما نتج عنه كثرة الاضرابات ضد العطش التي قد تصبح ككرة الثلج وتخلق مشاكل اخرى نحن في غنى عنها والسيد الوزير البيطري سيتكلف شخصيا بالموضوع.
    الزعيم الشيوعي قرا الكتاب من الخلف وفك طلاسيم حرز الاقالة وتاكد ان الهدف من العزل هو طرد الحزب من الاغلبية ليحل مكانه حزب الاستقلال وما طرد شباط وتعويضه بنزار قباني عفوا نزار بركة الا لفتح المجال لهذا الحزب الذي كان عتيدا ليلعب دور الجوكير.
    وكل هذا انتقاما من هذا الحزب الذي ساند بن كيران وكما قيل؛”اللي فدا دقته على عام كيتسمى زربان”
    لكن السؤال الذي يطرح نفسه هو:واش صاحب الكتاب سيطوي صفحة الحكومة ام سيدفعهم!!! لتمزيق اوراقه التي ستتطايرها الرياح؟
    الله يلعن اللي يتيق في السياسة واذا كانت السياسة هي هذي بناقص منها

  3. و الله و بالله و تالله لا يملك هؤلاء المسمون زورا باليساريين اي ماء وجه لا زالوا يركبون على اشلاء مناضليهيم زعموا للظفر بكعكة الإستوزار و لو على حساب الوطن و اكبر دليل على كذبهم و دجلهم هو محاولة حفاظهم على وزارة الماء رغم فشل مولات جوج فرانك فب تدبير القطاع الحساس حسبنا الله و نعم الوكيل فيكم لا تستحون لا من الملك و لا من الشعب و لا من مبادئ اليسار اختلفنا او اتفقنا معها

  4. حزب خرج من رحم الميت ولايكاد يبين يريد فرض وجهة نظره على حزب العدالة .حزب اللبنة الاخيرة الذي يعيش حالة الاحتضار لم تبق له اية مصداقية فليدهب الى الجحيم همه الوحيد الاصطياد في الماء العكر.

  5. هذا الحدث يبيِّن أن هؤلاء السياسيين لا يهمهم إلا المناصب و المصالح الدنيوية،لا حاجة لهم بمصلحة الشعب. أعضاء حزب التقدم برهنوا على جَشعِهم رغم ٱحتضار الحزب و خسائره و هوانِه على المغاربة لازلوا مُتشبتين بالمناصب!”إذا رأيْتَهُم تُعجِبُك أجسامُهُم”

  6. ماذا عساك ان تقول للعثماني الذي ليس الا بيدقا ضمن حكومة تصريف اعمال لرجال الاعمال حيث توضع القوانين لخدمة لوبي الفساد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق