سيدة تنزع ثيابها بمستعجلات ”موريزكو“ بعد إهمال طبي لإبنتها العشرينية‎

هبة بريس - الدار البيضاء

كشفت مصادر خاصة لجريدة هبة بريس الإلكترونية أن سيدة في الأربعينيات من عمرها أقدمت على نزع ثيابها بمستعجلات مستشفى إبن رشد (موريزكو) بمدينة الدار البيضاء احتجاجاً على إهمال طبي طال إبنتها العشرينية.

وحسب ذات المصادر المطلعة فإنه وحوالي الساعة الحادية عشر من ليلة الخميس الجمعة، أقدمت سيدة أربعينية على نزع ثيابها تقريبا بالكامل احتجاجا على إهمال طبي طال إبنتها التي تبلغ من العمر 22 سنة، والتي تعرضت لإصابة على مستوى الوجه نتيجة حادثة سير.

وأضافت ذات المصادر أن السيدة احتفظت بملابسها الداخلية فقط(برتقالية اللون) بعد ما نزعت جميع ما كانت ترتديه من ملابس خارجية، حيث سارعت الأطر الطبية وبعض المواطنين إلى تغطيتها ومحاولة تهدئتها لحين إرتداء جميع ثيابها.

هذا وكانت السيدة المذكورة قد احتجت قبل إقدامها على هذه الخطوة، بالصراخ والغوت بسبب إهمال ابنتها وعدم تمكينها من جهاز الفحص ”الراديو“، الذي تحصلت على فحص منه بعد الواقعة.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
10

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. كان يجب تصوير الوقعة ونشرها على الفيسبوك، ليطل علينا الكادبات والكدبين من الاطر الادارية بان المغرب زوين او كولشي خدام وراه دواوها ف 2 دقايق الله ايمسخهوم كيف ما احشمو بينا فبرا بحال الى بندام مقطعة ليه الكبدة على بلادو.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق