العيون.. التحقيق في استخدام شرطي لسلاحه الوظيفي

هبة بريس

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة العيون بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، لتحديد ظروف وملابسات استخدام شرطي لسلاحه الوظيفي في مواجهة شخص عرضه لمحاولة اعتداء جسدي وهجوم على مسكن الغير بواسطة سلاح أبيض عبارة عن سيف.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أنه حسب المعاينات والمعطيات الأولية، فقد أطلق مقدم شرطة، في الساعات الأولى من صباح اليوم الجمعة، أربع عيارات نارية من مسدسه الوظيفي، ثلاثة منها أصابت المشتبه فيه على مستوى أطرافه السفلى، وذلك بعدما حاول هذا الأخير الهجوم على مسكنه وقام بتكسير قفل باب المنزل وهو تحت تأثير حالة الكحول.

وأضاف البلاغ أنه تم الاحتفاظ بالشخص المصاب، وهو من ذوي السوابق القضائية، تحت الحراسة الطبية بالمستشفى، كما تم إخضاع سيدة كانت برفقته لتدبير الحراسة النظرية بسبب حالة السكر التي كانت عليها ولضرورة البحث في علاقتها بالمشتبه فيه وبمجريات القضية، مشيرا الى أنه تم إيداع الشرطي بدوره تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث القضائي المنجز في هذه القضية، بعدما تم العثور داخل منزله على قطعة من مخدر الشيرا وضبط سيدة كانت برفقته يجري البحث في طبيعة علاقتها بالقضية.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الأمر لا يتعلق بسرقة فالشرطي هو من كسر القفل بعد الحادثة من أجل تضليل الجريمة خصوصا أنهم سكرو معا حسب مصادر موثوقة كان عددهم أربعة من بينهم امرأتين.
    كل ما في الأمر أن شجار حصل بينهما بالأيدي فأخرج الشرطي مسدسه من تحت ملابسه المدنية وأصابه برصاصتين في البطن و واحدة في الساق

  2. ثلاث رصاصات وهذا يعني أن الشرطي كانت نيته أن يصاب الضحية بنزيف قاتل لكي لا يدافع عن نفسه أمام المحكمة و تدفن معه الحقيقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق