مركز “الذاكرة”: العفو الملكي عن معتقلي الحراك أعطى “قيمة انسانية مضافة”

هبة بريس - الرباط

 

قال مركز الذاكرة المشتركة من أجل الديمقراطية والسلم ، في بيان له أن العفو الملكي عن عدد من معتقلي “حراك” الريف ، “قيمة انسانية مضافة” لما يحمله من اشارات ودلالات عميقة .

وعبر ذات المركز في البيان الصادر عنه ، عن ابتهاجه من الخطوة الملكية التي أدخلت الفرحة والسرور على عائلات المعتقلين بالتزامن مع عيد الأضحى والشباب الذين يحضيان برمزية كبيرة .

وهنأ المركز المستفيدين من العفو الملكي ، مؤكدا في الوقت نفسه على الحاجة الى تعميم العفو ليشمل باقي المعتثلين على خلفية أحداث الحسيمة والنواحي ، كما دعا المركز مختلف الهيئات والمؤسسات الجهوية والمحلية الى عقلنة المطالب عن طريق تحديد الاولويات وتقوية مسار الحوار الذي من شأنه أن يغلق الباب أمام الأصوات النشاز حسب ماورد في البيان .

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. حتى ولو تطلق سراح الجميع لن تسمع كلمة شكر و الدليل هو انهم استقبلوا هده المبادرة المولاوية بالفرحة و الزغاريد لكنهم يحملون العالم الامازيغي او ما يسمونه بالرمز الامازيغي ولا و لم و لن يحملوا العالم الوطني وهدا ان دل على شيء فانما يدل على : التفريقة العنصرية الحقد الفتنة الفوضى و ……………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………………..الهم من اراد بهدا الوطن فتنة او ظلما او دمارا فدمره ياالله .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق