“الحولي دار الكرون”.. أسعار ملتهبة للأضاحي في أخر الأيام قبل العيد

هبة بريس – الدار البيضاء

أسعار ملتهبة و أثمنة مضاعفة ، بهاتين العبارتين يمكن استخلاص أهم ما جادت به “رحبة الغنم” بمختلف أسواق المملكة في أخر الأيام قبل يوم النحر أو يوم العيد.

و حسب ما عاينت هبة بريس بعدد من الأسواق خاصة بجهة الدار البيضاء سطات ، فقد شهدت أسعار الأضاحي ارتفاعا كبيرا في اليوم الذي يسبق العيد و ذلك بسبب الطلب المرتفع و قلة العرض.

و وصل متوسط الأضاحي ساعات فقط قبل عيد الأضحى ما يفوق 4000 درهم كأدنى سعر تقريبا بعدما كان قبل أسبوع تقريبا لا يتعدى 3000درهم ، حيث لعب “الشناقة” أو الوسطاء دورا أيضا في رفع أسعار الأضاحي.

و بالدار البيضاء كمثال ، شهد سوق مديونة و الدروة إقبالا كثيفا اليوم من طرف عدد من المواطنين خاصة فئة الموظفين الذين لم يجدوا ضالتهم في أسواق المنطقة بسبب نفاذ غالبية المواشي الجيدة و التي بيعت قبل أيام.

و ساهم تأخر صرف رواتب الموظفين في الإقبال المتأخر لشراء أضحية العيد مما جعل الطلب يفوق العرض و بالتالي كان منطقيا أن ترتفع الأسعار وفق عدد من المهنيين.

“الحولي دار الكرون” في أخر الأيام التي تسبق عيد الأضحى ، هاته المناسبة التي أضحت تشكل عبئا ماديا على عدد كبير من الأسر المغربية التي باتت تلجأ للسلفات و القروض لتغطية مصاريف العيد و الذي تزامن هذا العام مع نهاية عطلة الصيف و اقتراب الدخول المدرسي.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى