حجاج مغاربة: “أعضاء البعثة خَلاَوْنا تَالفين في الخلاء”

أكدت مصادر عليمة من الديار المقدسة، أن العديد من الحجاج المغاربة عاشوا عدة مشاكل، وهو ما اعتبروه تكراراً لمشاكل سلفهم من ضيوف الرحمن خلال السنوات السابقة، على الرغم من تأكيد وزارة الأوقاف حسن تدبير ورعاية حجاج المملكة.

وأكدت ذات المصادر أن العديد من الحجاج المغاربة مستاؤون من ضعف الخدمات التــــــأطيرية من طرف البعثة المكلفة، المتمثلة في “اختفاء المؤطرات والمؤطرين الذين رافقوهم” ناهيك عن ضعف التنظيم،  والتوزيع الغير العادل لأعضاء البعثة على أماكن إقامة الحجاج المغاربة، إلى جانب غياب المخاطب أمام ما يعانيه ضيوف الرحمن من مشاكل من بينها عدم الانصات لهمومهم وتقديم المساعدة إليهم أثناء توزيعهم على وسائل النقل وعدم مرافقتهم حتى بلوغ أماكن إقاماتهم وأثناء تأديتهم لمناسك الحج.

 

مصادرنا في اتصال هاتفي بـــ”هبة بريس” أكدت أن عملية تسيير أمور بعثة الحجاج المغاربة بالمملكة العربية السعودية عرفت نواقص عدة دفعت الحجاج إلى التعبير عن استيائهم مما اضطر الكثير منهم إلى قطع مسافات طويلة مشيا على الأقدام، مشيرين أن العديد منهم تَاهُــــوا عن أماكن إقاماتهم وتجمعاتهم ووجدوا أنفسهم ضمن بعثات أخرى، بسبب غياب الشارات المميزة التي تحمل العلم الوطني، وقد كشفت إحدى السيدات من ضيوف الرحمن أنها ظلت تائهة لفترة طويلة من الزمن حتى بلغت مقرها، لتثور غاضبة في وجه أحد أفراد البعثة بالقول: ” حشومة عليكم خليتونا تالفين حشومة عليكم بقينا مْشَتِّينْ في الخلاء…”، ليجيبها بالقول : اشنو بغيتينا نديرو ليك.. المُهم ماعْليكش دخلت أنت الأولى وأخذت اللَّقب، في الوقت لي باقين فيه الآخرين ماجاوش”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى