هل يٌعيد المغرب الزامية الخدمة العسكرية ؟

اس.بويعقوبي - هبة بريس

 

يقتضي التجنيد الاجباري ، فرض الدولة الخدمة العسكرية الالزامية على مواطنيها من أجل تحقيق تعبئة عسكرية شاملة ، لتعويض أي نقص في أعداد المقاتلين وقت الحرب .

وتمتد جذور الخدمة العسكرية أو يعرف ب”التجنيد الاجباري ” الى الفترة ماقبل الميلاد ، حين لجأت المدن/ الدويلات الاغريقية الى تجنيد بعض المرتزقة للدفاع عن أراضيها اذا ماتعرضت لغزو او تهديد عسكري من طرف كيانات سياسية مجاورة ، كما شهدت المدن الدويلات الاغريقية سيما في “اسبارطا” مظهرا آخر للتجنيد الاجباري الذي ظل مقتصرا على طبقة النبلاء – الارستقراطيين- الذين كان لهم وحدهم حق الانخراط في الجيش وتادية الخدمة العسكرية .

وفي تاريخ أوربا المعاصر ، ظلت الخدمة العسكرية اختيارية الى حين اندلاع الحربين العالميتين الاولى والثانية ، حيث شاع التجنيد الاجباري على نطاق لم يشهد العالم مثيلا له نظرا للسياق الاستراتيجي العاصف والذي قلب موازين القوى في اوربا والعالم ، في غياب بدائل تقنية .

في المغرب يعود أول مرسوم ملكي متعلق بإحداث وتنظيم الخدمة العسكرية إلى سنة 1966 ، إذ فرضت الخدمة العسكرية على الجميع باستثناءات منها العجز البدني والتحملات العائلية ومتابعة الدروس ، الى حين حذف هذه الخدمة خلال ولاية حكومة ادريس جطو سنة 2007.

تَجَدُّد النقاش حول الزامية الخدمة العسكرية ، أعاده اعلان للأمانة العامة للحكومة المغربية، عن انعقاد مجلس للحكومة يوم غذ الاثنين 20 غشت ، رغم أنه يوم عطلة رسمية بمناسبة العيد الوطني “ذكرى ثورة الملك و الشعب” ، حيث سيدور النقاش حول مشروع قانون الخدمة العسكرية.

الإعلان أثار تساؤلات واسعة عمت مواقع التواصل الاجتماعي حول “التجنيد الاجباري”  ، علما أن مصادر متطابقة تتوقع اتخاذ قرار بإعادة الزامية الخدمة العسكرية ، نظرا للسياق الاقليمي الذي أصبحت تشكل فيه الجبهة الانفصالية تهديدا كبيرا ، في حين يرى الكثيرون أن هكذا خدمة كفيلة بمعالجة عديد الظواهر الاجتماعية “الشاذة” من قبيل توجه الكثير من الشباب نحو العنف .

ما رأيك؟
المجموع 15 آراء
9

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫10 تعليقات

  1. أتمنى العودة إلى الخدمة العسكرية الإلزامية، يجب على من يريد الالتحاق بالوظيفة العمومية أن يؤدي الخدمة العسكرية أولا قبل تسلم وظيفته.

  2. لو تم تجنيد الشماكرية واصحاب السيوف لوجد الحل عند الدولة والمجتمع: لن يكون هناك خصاص في صفوف العسكريين وتقل الجريمة بكيفية ملحوظة.
    هناك ظاهرة أخرى سلبية بالبلاد: لماذا لم يخصص للسجناء عملا ولو بالمقابل بدلا من الاكل والشرب والكسل الى حين نهاية الحبس.

  3. تحتاجون الشباب وقت الحروب و تنسونهم وقت السراء و الرخاء، تحتمون بالشباب يا جبناء ، لكن مع ذلك فالوطن لنا و مزبلة التاريخ لكم. أحبك يا وطني❤

  4. بالطبع أي مغربي حر غيكون مع الخدمة العسكرية الإجبارية وغيرسل إبن لها لأننا نشتكي من الخصاص في صفوف الجنود وكذلك لتربية الأبناء على روح المواطنة

  5. نعم الخدمة العسكرية شريطة ان تشمل الجميع.
    وانا مع وضع شرط الخدمة العسكرية لولوج الوظيفة العمومية وكدلك لمنح ترخيص لمزاولة اي عمل حر سواءا عيادة طبية او محال تجاري او دكان ….إلخ.

  6. في المغرب الجنرالات واشباههم يأخذون الجنود ليعملوا في بيوتهم وضيعاتهم ها اللي ولى طباخ ها لي ولى سائق شخصي ها لي ولى بستاني ها لي ولى من الخدم، ويقولون الآن لدينا خصاص في الموارد البشرية!
    التجنيد الاجباري بمثابة توظيف عبيد جدد للاشغال الشاقة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق