الإشادة بشرطية ترضع طفلا متخلى عنه داخل مستشفى

هبة بريس - وكالات

لم تتحمل الشُرطية الأرجنتينية “سيلستي أيلا” صوت بكاء الطفل الرضيع في المستشفى التي تعمل في مجال الحراسة بها، وسط تجاهل العاملين، فطلبت من إدارة المستشفى أن يُسمح لها بحمله.

الطفل الذي وصفه العاملون في المستشفى بـ “صاحب الرائحة الكريهة القذرة”، وصل المستشفى الأرجنتينية وهو يعاني مرض سوء التغذية، لكنه هناك عانى أيضًا التجاهل، ربما لكثرة الحالات المرضية بالمستشفى، وفقًا لما ذكره موقع “Metro uk”.

الشُرطية “أيلا” لم تكتف فقط بحمل الصغير -بعد موافقة إدارة المستشفى- بل طلبت إطعامه من ثديها، في محاولة لتهدئته.

بمجرد أن أرضعت الشرطية الطفل انقطع بكاؤه، وتقول “أيلا” المتطوعة في إحدى فرق الإطفاء لمكافحة الحريق ” لاحظت أنه جائع، كان يضع يده في فمه، فطلبت من إدارة المستشفى أن أحمل هذا الصغير وأعانقه وأرضعه”.

تواصل الفتاة التي لاقت الكثير من التقدير والإشادة من زملائها ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي مثل “فيس بوك”: كانت لحظة حزينة وأثرت فيَ ويجب على المجتمع أن يهتم بمثل هذه القضايا لأنها بالطبع تؤثر على الأطفال، لا يمكن أن تستمر هكذا”.

الطفل هو الابن السابع والأصغر لأم عزباء تعمل من أجل إطعام أبنائه، حسب ما نقله موقع “DailyMail”، عن وسائل الإعلام الأرجنتينية.

التقط أحد زملاء الشرطية صورة لها، ووضعها عبر موقع “فيس بوك”، لتكون محل تقدير وإشادة مستخدمي الموقع.

الصورة حصلت على أكثر من 68 ألف معجب و94 ألف شير وما يقرب من 300 تعليق يشيد بفعلها الطيب.

يقول زميلها: كنت أريد أن أظهر هذا الفعل العظيم من زميلتنا التي لم تتردد في مساعدة الصغير، فقط تصرفت كأم، وتجاهلت وصفهم له “بصاحب الرائحة القذرة”.

وأشادت فرقة الإطفاء التي تتطوع بها الفتاة بفعلها، مدونة عبر “فيس بوك”: “مثل هذه الأفعال تجعلنا نفخر بأنفسنا وبذل المزيد من الجهد والتضامن مع مجتمعنا”.

ما رأيك؟
المجموع 23 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق