المحكمة تدين المتهم الذي اقتحم قسم الإنعاش بمستشفى الجديدة

أحمد مصباح - هبة بريس

قضت الغرفة الجنحية لدى المحكمة الابتدائية بالجديدة، بأربعة أشهر حبسا نافذا، وغرامة مالية بقيمة 1000 درهم، في حق المتهم، زوج والدة المريضة التي قضت نحبها داخل قسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، وذلك من أجل الأفعال المنسوبة إليه، التي تابعته من أجلها النيابة العامة المختصة، في حالة اعتقال.

هذا، وأفاد مسؤول صحي أن 3 أشخاص، ضمنهم الشخص الموقوف، اقتحموا، مساء الخميس ما قبل الماضي، وقت الزيارة، قسم الإنعاش بالمستشفى الإقليمي بالجديدة، عبر نافذته، قبل أن يتراجع اثنان منهم عن المغامرة غير محسوبة العواقب، ويغادرا لتوهما المكان. فيما بقي قريب مريضة مسماة قيد حياتها (ف.)، بالغة من العمر 16 سنة، وهي بنت زوجته. حيث شرع في الاعتداء على التجهيزات والمعدات الصحية، وعلى الأطقم الطبية، وعلى حراس الأمن الخاص والمنظفات.

وكان يعرقل بسلوكاته وتصرفاته الطائشة عمل الممرضات، ويعرض لخطر الموت المرضى الذين كانوا يرقدون في حالات حرجة، تحت العناية الطبية المركزة، داخل قسم الإنعاش، الذي يعتبر بالمناسبة مصلحة صحية جد حساسة. وهذا ما تم التوثيق له بالصورة والصوت، من خلال “فيديو” تم تداوله على نطاق واسع، على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقد تمكن حراس من الأمن الخاص، من شل حركة المعتدي، والسيطرة عليه، والاحتفاظ به إلى حين حضور الشرطة التي تسلمته، ووضعته بتعليمات نيابية تحت تدابير الحراسة النظرية، للبحث معه وإحالته على النيابة العامة المختصة.

وحسب المصدر الصحي ذاته، فإن المعتدي كان اقتحم، الأربعاء ما قبل الماضي، قاعة الاجتماعات بإدارة المستشفى، حيث كان حوالي 30 موظفا من وزارة الصحة بالرباط، ضمنهم مدير المستشفيات في المغرب، يعقدون اجتماعا مع الأطر الصحية بالجديدة، وعلى رأسهم المندوب الإقليمي، ومدير المستشفى الإقليمي محمد الخامس. وقد شرع في الاحتجاج والصراخ داخل قاعة الاجتماعات، معرقلا بذلك أشغال مسؤولي قطاع الصحة العمومية.

هذا، وأمر الوكيل العام لدى استئنافية الجديدة، بإحالة جثة الهالكة، المسماة قيد حياتها (ف.)، في اليوم الموالي لوفاتها (الأحد الماضي)، على المستشفى بالدارالبيضاء، لإخضاعها للتشريح الطبي، لتحديد الأسباب التي عجلت بالوفاة، والتي تبقى مفتوحة على جميع الاحتمالات، بما فيها التسمم، أو (..). ولعل هذا ما قد تكشف عنه نتائج التشريح الطبي، وكذا، تعميق البحث القضائي مع المعتدي، الذي هو، من باب التذكير، زوج والدة المريضة الهالكة، والذي تضعه سلوكاته وتصرفاته الطائشة، وغير المبررة، محط الشك والشبهات.

إلى ذلك، أصدرت وزارة الصحة العمومية بلاغا، أدانت فيه بشدة الاعتداءات المتواصلة على مهنيي الصحة، ودعت الجهات الوصية إلى توفير الأمن والحماية بالمؤسسات الصحية.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق