قضية عاملات “الفرولة” باسبانيا تدخل منعطفا جديدا

هبة بريس - وكالات

 

أعلنت المحكمة الوطنية في مدريد بإسبانيا، الشروع في إجراء التحقيقات الأولية بشأن الانتهاكات الجنسية المزعومة، التي طالت عاملات موسميات في حقول جني الفراولة بمدينة ويلبا الساحلية.

وقال المدعي الإسباني العام سانتياغو بيدراث إن “قيادة الحرس المدني في بلدية ألمونتي باشرت جمع المعلومات المتعلقة بشكاوى تقدمت بها عاملات زراعة يشتكين من اعتداءات جنسية ومعاملة سيئة من قبل أرباب العمل المباشرين”، مشيرا إلى أن “الوقائع تتضمن معطيات تجعل من الممكن افتراض وجود جرائم جنائية، في انتظار تحديد طبيعة وظروف الوقائع المبلغ عنها”.

ورغم ضغوطات لوبيات أصحاب الضيعات، قبل سنتياغو بيدراث، كبير قضاة التحقيق في المحكمة الوطنية مدريد، ذات الاختصاص الوطني، فتح تحقيق في ادعاءات ارتكاب جرائم جنسية وإساءة معاملة التي تضمنتها شكايات 10 عاملات مغربيات.

وشهد ملف “العاملات الموسميات”، منعطفا خطيرا بعد احتجاز مئات العاملات المغربيات الموسميات (ما يقارب الـ 400 امرأة)، في إحدى المزارع، ومحاولة تهجيرهن إلى المغرب، للحيلولة دون تقديم شكاوى حول الأوضاع المزرية والاعتداءات التي مورست بحقهن

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. حتى السبعينات والثمانينات كانت إسبانيا لا شيء من الناحية الاقتصادية.واليوم أصبحنا نوفر لها نسائنا ليجنون لها الفرولة، نحن اللدين حصلنا على الاستقلال مدة 60 عاما.
    أليس هذا عار على الدولة حتى النقاش في هذا الموضوع؟
    الم تبدأ الإهانة من طرف الإسبان مند هجرة أول امرأة لموسم الفرولة؟
    أيها المفسدون فكروا في تشغيل نسائكم وتنمية اقتصادكم بدل تصديرهم كسلع.

  2. يتيم الاخلاق وزير حزب النذالة والتعمية ليس له وجها ليستحي به وهذه القضية لا تشكل له مشكلة لانه عديم الحياء والاخلاق وهمه الوحيد هو التلذذ بكرسي الوزارة الذي لا يصدق لحد الساعة انه اصبح وزيرا .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق