إيطاليا .. مغربي يرفض نقل زوجته بسيارة إسعاف طاقمها ذكور

هبة بريس - وكالات

ثار شاب مغربي الجدل في إيطاليا وذلك بعد تدخله، ليلة أمس، لمنع سيارة إسعاف من نقل زوجته يذريعة أن طاقمها يتكون من ذكور.

واتصل الشاب المغربي بسيارة الاسعاف بعد أن أصاب عارض صحي زوجته الحامل، حين كانت تتجول معه في أحد أزقة مدينة ميلانو، حيث حضر الفريق الطبي وشرعوا في تقديم الاسعافات الأولية لها وحين أرادوا حملها على متن سيارة الإسعاف و طلبوا منه أن يلتحق بها في المستشفى، رفض وطالبهم باحضار سيارة إسعاف أخرى بها إناث.

وبسبب التهديدات اتصل المسعفون بالأمن الذي الذي نال بدوره نصيبه من هجوم الشاب الذي لم يقتصر على الصراخ، بل وصل حدّ إلحاق أضرار مادية بسيارة الشرطة.

و إثر ذلك تدخل رجال الأمن، واعتقلوا الشاب البالغ من العمر 24 سنة وأودوعوه السجن، في انتظار محاكمته، في نفس الوقت حمل المسعفون زوجته إلى المشفى.

ما رأيك؟
المجموع 25 آراء
19

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. التخلف والجهل وصل بنا الى مستوى يحير العاقل فهمه واستيعابه. زوجتك قد تموت اذا لم تتلقى الاسعافات الاولية في هذاه اللحظة بالدات وانت تبحث عن سيارة اسعاف نسوية … مكايناش حتى فالمغرب … شفتي راسك ماقادرش تتعايش مع الاروبيين رجع وانت وزوجتك للبلاد واترك الطاليان فحالهم…جاو عندك باش يساعدوك ندمتيهم ….شوهتونا وشوهتو هاذ الدين الحنيف وووووو ولا حول ولاقوة الا بالله العلي العظيم

  2. هذا الشخص يمثل قمة الجهل والتخلف والحقارة.أتوقع أن تقوم السلطات الإيطالية بطرده.

  3. للأسف هؤلاء الشباب ينقصهم الكثير من الوعي و العلم و الديبلوماسية،خلطٌ بين مفاهيم الدين و الضرورة و التعايش و التقاليد…يؤدي لِمثل هذه التصرفات الطائشة التي يستغلُّها أعداء العرب و المسلمين للدِّعاية الكاذبة.أنت في بلد أوروبي و تُريد أن تفرض عليهم عقليتك و تقاليدك؟و هم جاءوا لينقذوا زوجتك!

  4. ايوا شفتو الحجاب دابا تخلف ولا لا؟اللي بغا المراة تجلس في الدار وماتبانش ولا خرجات ماتختلطش مع الرجال هادشي هو اللي خلانا اللور اللور .

  5. الجهل بالدين مصيبه كبيره واش المرض هيساين الذكور من الاناث لوكان هو لي مريض وجات طبيبه شنو هيدير الله يهدي هاد الشباب غي تالف مشاد حتى طريق

  6. عد الى بلدك ايها الغبي و هناك ان يحمل زوجتتك لا الرجال و لا النساء ايتي لها قابلة وكفا المومنين شر القتال

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق