انتهاكات البوليساريو بتندوف تضع رئيس الحكومة الاسبانية أمام المساءلة

هبة بريس - الرباط

 

صفعة جديدة تلك التي تلقتها الجبهة الانفصالية اليوم الخميس باسبانيا بعدما تمت مساءلة رئيس الحكومة الإسبانية ” بيدرو سانشيز ” بخصوص موضوع الجرائم والانتهاكات المرتكبة من طرف جبهة البوليساريو في حق ساكنة المخيمات المحتجزين فوق الاراضي الجزائرية بتندوف .

الداهي أكاي رئيس “جمعية المفقودين في “البوليساريو” وجه رسالة لرئيس الحكومة الاسبانية ” بيدرو سانشيز ” ، كشف فيها عديد حالات التعذيب والاختفاءات القسرية التي ترتكبها قيادة “الرابوني” في حق ساكنة المخيمات الواقعة فوق التراب الجزائري .

وقال الداهي أكاي في الرسالة الموجهة لرئيس الحكومة المركزية الاسبانية: “لقد قدمنا شكاية ضد هؤلاء أمام العدالة الإسبانية لأن لنا ثقة كبيرة في القضاء الإسباني وفي الحكومة الإسبانية ” مشيرا إلى أن ” أملنا كبير في شخصكم السيد رئيس الحكومة الإسبانية لمساعدتنا على استعادة حقوقنا من الجلادين الذين اغتصبوا شبابنا ” .

الداهي الذي يعد بدوره من أحد ضحايا التعذيب بسجون البوليساريو أضاف أن ” هؤلاء الجلادين يتنقلون في عدة دول أوربية باستعمال جوازات دبلوماسية جزائرية”، موضحا أن من بين ضحايا انفصاليي البوليساريو هناك بعض الإسبان. وأكد أنه كان شاهدا على اختفاء خمسة سجناء إسبان، حيث ذكر بالهجوم الذي شنته البوليساريو على مركب الصيد الإسباني ( تاغوماغو ) .

ما رأيك؟
المجموع 9 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق