سخرية “فيسبوكية” من “شاعرة الحلزونة” .. ونشطاء يكشفون حقيقة توشيحها

هبة بريس

بسخرية واسعة ، تداول عدد من نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو لشابة مغربية قدمت نفسها بصفة “أول شاعرة تحصل على وسام ملكي بالمغرب”.

الشابة يسرى عشوان، أكدت في أحد الحوارات المصورة، أنها استقبلت من طرف الملك محمد السادس قبل خمس سنوات، وتم توشيحها بوسام ملكي كأصغر شاعرة مغربية.

ووصفت يسرى نفسها ب”خليفة نزار قباني”، مشيرة الى أنها تكتب 25 قصيدة في الشهر وجميعها تلقى صدى طيبا وإعجابا كبيرا من قبل متابعيها.

حديث “الشاعرة” يسرى، دفع بعدد من النشطاء الى البحث عن تاريخها الأدبي وعن حقيقة توشيحها بوسام ملكي كما ذكرت، قبل أن يتبين أنها استقبلت من طرف عاهل البلاد في احتفالات عيد العرش سنة 2013 كتلميذة بثانوية الدار البيضاء تهوى كتابة الشعر وأهدت للملك ديوانا شعريا بعنوان “زهرة الاقحوان” دون أن يتم توشيحها كما ادعت.

وانتقذ عدد من النشطاء “كذبة” الشاعرة الصغيرة، معتبرين أن “القصائد” التي تكتبها لا تصل الى مستوى التوشيح الملكي أو الضجة الاعلامية التي رافقتها.

وفي هذا الصدد، قال أحد النشطاء:”والله ايلا قصيدة الحلزونة ديال الشاعر عادل امام أحسن من هاد الخزعبلات اللي كتكتب هاد خيتنا”، وقال آخر:”ايلا نتي كتكتبي 25 قصيدة فالشهر وكتقولي عندك وسام ملكي، أنا راه نكتب 50 وحدة من داك التخربيق ديالك وغادي نطالب بكريمة بدل وسام”.

ما رأيك؟
المجموع 13 آراء
4

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق