السجن لمشجع باريسي اراد حرق لافتة لجمهور مارسليا

هبة بريس - متابعة

أدين مشجع لباريس سان جيرمان، بالسجن لمدة ستة أشهر، بعد أن حاول حرق لافتة ضخمة كانت معلقة على مبنى سكني بمارسيليا، تكريما للفريق الذي ينتمي لهذه المدينة.

وأوضحت إذاعة (فرانس بلو بروفينس) اليوم الأربعاء، أن الرجل الذي يبلغ من العمر 37 عاما، وخضع للمحاكمة في مارسيليا، أدين أمس بالسجن لمدة عام، وسيجري إعفائه من قضاء نصف هذه المدة، إلا إذا كرر فعلته.

وكان المدان الذي توجه لمارسيليا، حاملا معه عبوات حارقة وقناع وقفازين، قد اعتقل حين كان بصدد إضرام النيران في لافتة، كان مكتوب عليها “الأوائل للأبد” بمناسبة الاحتفال بمرور 25 عاما على فوز مارسيليا بدوري أبطال أوروبا، في موسم 1992-1993.

وإلى جانب عقوبة السجن، التي قد يتم إعفاء المدان منها، حال قبل ارتداء سوار إلكتروني لتحديد الموقع، حكمت المحكمة عليه بألا يعود لأقليم بوش دو رون، وعاصمته مارسيليا، لمدة عامين، بالإضافة إلى منعه من حضور أي حدث رياضي.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق