تارودانت: “فضيحة” تزوير إدارية تتفجر بجماعة الكردان

محمد ضباش - هبة بريس

كشف مصادر خاصة لجريدة هبة بريس عما أسمته “فضيحة تزوير إدارية” بطلها رئيس الجماعة الترابية الكردان بإقليم تارودانت، على إثر إصداره لشهادة إدارية تحت رقم 01/ 2018 بتاريخ 12/02/2018، تثبت أن بقعة أرضية مساحتها 682 م2 ، تتواجد خارج نفوذ الجماعة الترابية الكردان، لا تنطبق عليها مقتضيات الظهير الشريف المتعلق بتقسيم الأراضي وتجزئتها الى قطع صغيرة قصد تفويت البيع أو الكراء.

وحسب ذات المصادر، فالبقعة الأرضية المعنية ذات الرسم العقاري عدد 39/21607 مساحتها 682 م2 هي ملكية محفظة في اسم السيد رئيس جماعة الكردان وإخوته، وهي كائنة بمنطقة مزارع أيت عبد الجليل التابعة للجماعة الترابية الخنافيف دائرة أولاد تايمة إقليم تارودانت، وقد تم تفويتها لصالح المكتب الوطني للكهرباء والماء الصالح للشرب –قطاع الماء، بثمن إجمالي مقدر ب 682 ألف درهم (1000 درهم / م2)، في إطار مسطرة نزع الملكية للمنفعة العامة لبناء محطة للضخ لتزويد مركز الكردان بالماء الشروب.

وأكدت المصادر ذاتها، أن إقدام رئيس المجلس الجماعي الكردان لغاية مجهولة على إصدار الشهادة المذكورة يعد تزويرا بينا لمقرر رسمي وخيانة للأمانة وشططا في استعمال السلطة المخولة له، مؤكدين أن شكايات تم بعثها إلى الجهات المسؤولة من أجل فتح تحقيق في الموضوع ومعاقبة المتورطين في هذه الفضيحة وفق ما تنص عليه القوانين المعمول بها في هذا الصدد.

هذا وقد قامت جريدة هبة بريس بمهاتفة السيد إبراهيم أجنين رئيس جماعة الكردان عن حزب العدالة والتنمية لمرات عديدة لاستفساره عن الموضوع، إلا أن هاتف السيد الرئيس ظل يرن دون جواب، فنسأل الله أن يكون المانع خيرا.

وللإشارة فمنطقة هوارة أضحت تعرف تناميا ملحوظا وتجرءا غير مسبوق على تزوير الوثائق الرسمية، مما يستدعي معه من الجهات المسؤولة الضرب بيد صارمة وحازمة للقطع بشكل جذري مع هذه الممارسات الإجرامية التي تضرب في العمق مصداقية المحررات الرسمية وتخلق الشك والريبة في نفوس المتعاملين مع الإدارة المغربية.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق