تعليمات أمنية صارمة بمواجهة “المشرملين” و المجرمين باستعمال “القرطاس”

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد أن أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي تعج بمقاطع فيديو يظهر من خلالها مجرمون يعربدون على المواطنين و حتى على عناصر الأمن بأنفسهم و هم يلوحون يمنة و شمالا بشتى أنواع الأسلحة البيضاء من سيوف و سكاكين مختلفة الأحجام ، يبدو أن المقاربة التي تسير على نهجها المديرية العامة للأمن الوطني قد تحد من تمادي هؤلاء المجرمين في أفعالهم.

و في هذا الصدد ، علمت هبة بريس من مصادر مطلعة أن تعليمات صارمة صدرت لمختلف ولايات الأمن تقضي بضرورة التعامل بحزم مع مثل هاته الحالات التي يكون فيها المجرم معرضا لحياة المواطنين و لحياة رجال الأمن للخطر ، عبر استعمال مختلف الوسائل المباحة قانونا و بالطرق التي يحث عليها القانون و من ضمنها استخدام الرصاص لردع المجرمين.

و أضاف المصدر ذاته أن استعمال “القرطاس” مؤطر بالقانون و ينص عليه في حالات معينة و من ضمنها تعريض حياة الغير للخطر و بالتالي فرجل الأمن اليوم بات عليه أن يتعامل بحزم و صرامة مع أي انفلات قد يضع حياة الغير في خطر عبر استعمال مؤطر بالشكل الذي تنص عليها القوانين للرصاص ضد المجرمين.

و كانت مجموعة من مقاطع الفيديو قد برزت مؤخرا للواجهة يظهر من خلالها أشخاص مجرمون في وضعيات تخدير متقدمة و هم يهددون المواطنين و عناصر الأمن بالسيوف و السكاكين ، حيث طالب مجموعة من نشطاء مواقع التواصل بضرورة التحرك الأمني عبر استعمال “القرطاس” لردع مثل هؤلاء المجرمين.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫9 تعليقات

  1. استخدام الرصاص مع هؤلاء المجرمين امر ضروري لكن يجب تغيير السياسة العقابية وذلك بتطبيق القصاص فهو السبيل الوحيد لتحقيق الامن و الامان فدول مثل ايران و السعودية تسجل مستويات منخفضة جدا في مثل هذه الجرائم. قال تعالى “ولكم في القصاص حياة يا اولي الالباب”.فهل لنا ألباب”عقول”؟

  2. العقوبة السجنية الصارمة وابعاد هؤلاء المجرمين الى مراكز سجنية بعيدة وتجريدهم من الهواتف ومن الاكل الممتاز كفيل بعدم عودتهم مرة اخرى الى اجرامهم وسجن عكاشة ايام السبعينات خير دليل.

  3. على المدير العام تغيير المسدسات لانها من الجيل القديم، وان يتدرب الشرطة كثيرا وان يكون هناك فرقة خاصة ،قناصة
    وفِي اي تعامل مع المجرمين الذين يهددون حيات الغير ،ان يطلب منهم تسليم أنفسهم وان لم يمتثلو يستعمل السلاح للقتل وليس لردع
    هم يريدون قتل المواطن وتطبيق قانون الغاب ،الحل هو رصاصة في الرأس

  4. مع القرار 100/100 وان اقتضى الحال قتل المجرم لأنه سيبقى دائما مجرما حتى بعد خروجه من السجن سيعيد الكرة في الحين ليعود إلى السجن لأنه وجد داخله كل ما يحتاجه اما لو كان السجن كما كان سابقا والله(حتى يمشيوا على البيض مايهرسوه ) .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق