سطــــات… “كراجـــات الحولي” في مـــرمى الداخلية

محمد منفلوطي - هبة بريس

عاينت هبة بريس عن قرب ظهر اليوم الاثنين، أعوان سلطة وهم ينفذون مضامين المذكرة بشكل تدريجي، عبر توجيه إنذارات شفهية بالإغلاق لصاحب إحدى المحلات المخصصة سنويا لتسويق الأضاحي بقلب حي الخير بسطات قبل اللجوء إلى مصادرة بعض الأكباش، مستندين في ذلك على مذكرة وزارة الداخلية والوزارة الوصية على القطاع التي تهدف إلى منع بيع أضاحي العيد في الأسواق العشوائية، وذلك تفاديا لتسجيل خروقات على غرار السنة المنصرمة التي انتشر فيها تعفن الأضاحي.

وأضافت ذات المصادر أن قرار تحرك المسؤولين بسطات يأتي في إطار المجهودات التي تبدلها السلطات الإقليمية تماشيا ومذكرة وزارة الداخلية الرامية إلى منع استغلال المحلات التجارية في الأحياء والمناطق السكنية في تسويق الأضاحي، وفرض غرامات ثقيلة على المخالفين والحجز الفوري للأضاحي المعروضة.

ويذكر، أنه ومع كل إطلالة مناسبة عيد الاضحى، إلا وانتشرت نقاط البيع المباشرة للأضاحي بمختلف الأحياء السكنية لاستقبال هذه المناسبة الاستثنائية، هذا في الوقت الذي يراهن فيه كثيرون على السوق الأسبوعي المتواجد بقلب المدينة او مل يطلق عليه “الرحبة” لاقتناء أضحية العيد، وتجنب مجموعة من المشاكل المرتبطة بالتعامل مع أصحاب “الكراجات”، او اللجوء إلى إحدى الضيعات المتواجد بمختلف ربوع الإقليم من أجل اختيار أضحياتهم هاجسهم الأول هو البحث عن أحسن نوعية العلف بعيدا عن “مخلفات الدجاج” أو ماشابه ذلك تفاديا لسيناريو السنة الماضية، علما أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، اكد في بلاغ له هذه السنة عن نتائج عملية تسجيل مربي الماشية وترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح، موضحا أنه تم تسجيل 108 آلاف من مربي الماشية وترقيم 2،7 مليون رأس من الأغنام والماعز في إطار مخطط عمل عيد الأضحى 1439، الذي يتمحور على الخصوص حول ترقيم الأغنام والماعز الموجهة للذبح وتسجيل وحدات تسمينها.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق