تضامنا مع تركيا نشطاء يدعون لمقاطعة البضع الأمريكية

هبة بريس-الرباط

بعد انهيار عملة الليرة التركية أمام الدولار، بسبب مضاعفة أمريكا الرسوم على الألومنيوم والفولاذ المستوردين من تركيا، دعا نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي إلى مقاطعة السلع والبضائع الأمريكية تضامنا مع تركيا.

وفي ذات السياق أطلقت صفحة الحملة الوطنية للمطالبة بالبنك الإسلامي الحقيقي في المغرب، حملة للتضامن مع تركيا في محنتها وكتبت“سنبدأ بعون الله وتوفيقه أكبر حملة عربية وإسلامية لمقاطعة السلع والبضائع والمطاعم الأمريكية ردا على الاستهداف المالي والمصرفي الأمريكي ضد عملة تركيا وعلى الحصار والعقوبات الأمريكية المرتقبة ضد تركيا خلال الأسابيع المقبلة”.

وأضافت في ذات التدوينة التي تفاعل معها النشطاء على فيس بوك، “فمن كان يريد النجاح لهذه الحملة الإسلامية المباركة وإفشال المخططات الصليبية لإعاقة تقدم ورقي الأمة الإسلامية فما عليه إلا المشاركة (البارتاج) والتعليق بكثافة حتى نصل إلى أكبر عدد ممكن من البيوت العربية والإسلامية ومن ثم ضرب الاقتصاد الأمريكي في الصميم”.

وفي ختام التدوينة التي نشرتها الصفحة المذكورة، شددت “على من أراد أن يدعم تركيا فليشتري السلع التركية فهي ارخص ثمنا واكثر جودة من السلع الأوروبية والصينية والأمريكية”.

ما رأيك؟
المجموع 5 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. هل هؤلاء مغاربة ؟ لهذا السبب يجب منع الأحزاب والحركات الإسلاموية ف ولاءهم للخارج وليس للوطن والشعب
    ضرباتهم الغيرة على الاقتصاد التركي ولكن لا يحركون ساكن بخصوص الاقتصاد المغربي الذي تعرض لهجمة إرهابية تحت مسمى حملة المقاطعة و استهداف شركات مغربية تشغل المغاربة ولاد الشعب مثل سنترال و افريقيا وسيدي علي

  2. علينا ان نقف في وجه الشيطان الامريكي وذلك بمقاطعة منتجاته لانه يعمل على ضرب اقتصاد دولة متقدمة اقتصاديا .لندعم تركيا بشراء منتجاتها والوقوف في وجه المتصهين ترامب.

  3. لندعم إقتصاد بلادنا الذي يشغل أبناء بلدنا ولاد شعبنا أولا ونشتري المنتجات المغربية ونمتنع عن مقاطعة الشركات المغربية. فنحن لدينا أعداء أكثر من تركيا من الشرق والشمال والجنوب
    مصلحة المغرب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق