“حرب الليرة” تندلع في تركيا.. حملة أمنية وإجراءات عاجلة

هبة بريس - وكالات

أفادت وسائل إعلام تركية، الاثنين، بأن مكتب المدعي العام في إسطنبول بدأ تحقيقا مع أشخاص يشبه في تورطهم بأعمال تهدد الأمن الاقتصاد التركي.

ونقلت قناة “سي إن إن” التركية عن مكتب المدعي العام التركي قوله إن هجوما اقتصاديا يستهدف البلاد، وفقا لوكالة رويترز.

وتعهد المدعي العام باتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحق جميع وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية وحسابات مواقع التواصل الاجتماعي التي يراها تخدم الغرض من هذا الهجوم.

يأتي ذلك في وقت تسجل فيه الليرة التركية أدنى مستوى لها أمام الدولار منذ عام 2001، في أحدث حلقة من مسلسل انهيار العملة، الذي يعزوه خبراء بشكل رئيسي إلى سياسات الرئيس رجب طيب أردوغان.

وسجلت العملة التركية 7.24 ليرة للدولار الواحد، نتيجة مخاوف المستثمرين المتعلقة بمحاولة أردوغان التدخل في الشأن الاقتصادي، وتفاقم الأزمة بين أنقرة وواشنطن، وفق ما نقلت “رويترز”.

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
5

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. كضحكني هاد الجملة : سبب هبوط الليرة هي سياسات أردوغان. ما نعرفه هو أن تركيا تقدمت بمئات السنين بسبب هذا الرجل القوي و سياساته الحكيمة. من المتوقع أن تركيا ستتجاوز هذه الأزمة و ستستقل عن الدولار في المستقبل و تصبح حرة قوية اقتصاديا مستقلة عن تقلبات السوق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق