رصاص الأمن “يقتل” مجرما عرض حياة المواطنين والشرطة للخطر بفاس

هبة بريس

اضطر عناصر مجموعة الأبحاث والتدخلات التابعة لولاية أمن فاس، مساء السبت، لاستخدام أسلحتهم الوظيفية في تدخل أمني لتوقيف شخص مبحوث عنه في قضايا تتعلق بالسرقة بالعنف، وذلك بعدما عر ض المواطنين وعناصر الشرطة لاعتداء خطير وجدي باستعمال السلاح الأبيض.

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني أن دورية أمنية كانت قد تدخلت لتوقيف المشتبه فيه، المتورط في تنفيذ اعتداء عنيف بالسلاح الأبيض مساء أمس السبت، حيث أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الأمن، مما اضطر اثنين من موطفي الشرطة لإطلاق سبع رصاصات من أسلحتهم الوظيفية، منهما اثنتان تحذيريتان، بينما أصابت أربع أخرى المشتبه فيه، حيث وافته المنية فور وصوله لقسم المستعجلات بالمستشفى الجامعي.

وأضاف البلاغ أن هذا الاستخدام الاضطراري للسلاح الوظيفي أسفر عن إصابة موظف شرطة بشظايا رصاصة سابعة على مستوى ساقه، حيث نقل للمستشفى لتلقي العلاجات الضرورية.

وقد تم، وفق البلاغ، إيداع جثة الهالك بمستودع الأموات رهن التشريح الطبي، فيما فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بحثا تحت إشراف النيابة العامة المختصة لتحديد كافة الظروف والملابسات المرتبطة بهذه القضية.

ما رأيك؟
المجموع 111 آراء
62

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫28 تعليقات

  1. قاطع الطريق أو المشرمل، خاصوه الموت بالقرطاس والا بالتريسينتي، المهم يولي جيفة كيف ما قيمته!

  2. تحية لرجال الأمن الذين نفذوا العملية لوضع حد لعربدة هذا المجرم فشكرا لكم

  3. شكرا لرجال الامن على هذا الانجاز يجب الضرب بيد من حديد وبلا هوادة

  4. لمن يقول ان الشرطة تتطاول على القضاء.اقول له ان يأتي لا مربكا ليجرب.اول طلقة ستكون في راْسه او قلبه.هذه التعليمات التي تعطى لشرطة .لو قمت بحركة ضد الشرطي سيكون مصيرك الموت دون نقاش.

  5. تحية لرجال الأمن الذين نفذوا العملية لوضع حد لعربدة هذا المجرم فشكرا لكم

  6. رئيس الفلبين الجديد لاحظ تفشي الجريمة في الفلبين بشكل خطير فأعطى الصلاحيات للشرطة بإطلاق النار فورا اذا قاوم المجرمون الاعتقال او كانو يحملون اسلحة والنتيجة ان الجريمة انخفضت بأكثر من 70% في بضعة شهور فقط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق