الكنبوري: بنكيران لم يعد صالحا للسلطة بل لتحريك المشاعر فقط

هبة بريس

اعتبر الاستاذ المتخصص في شؤون الجماعات الاسلامية، ادريس الكنبوري، أن الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، عبد الاله بنكيران، أبان أنه لم يعد صالحا للسلطة بل لتحريك المشاعر والخطابة فقط.

وقال الكنبوري في تدوينة ”فيسبوكية”: “أظهر عبد الإله بنكيران من خلال كلمته أمام شبيبة حزب العدالة والتنمية أنه ليس رجلا صالحا لتدبير السلطة بل للخطابة فقط وتحريك مشاعر العامة.”

قبل أيام، يقول الكنبوري، قلت لأحد الصحافيين إن حزب الأصالة والمعاصرة كان له “فضل” كبير على بنكيران في السنوات الماضية لأنه ساعده في صياغة شخصيته الهجومية، وإن أكثر من 50 في المائة من خطاباته كانت بدافع التحدي لا التأسيس، هذا طراز من السياسيين تحتاجه في المعارك لا في التدبير، عندما يختفي الخصوم تحصل أزمة في الخطاب.

وأضاف الكنبوري قائلا:” ما أثارني في كلمته أنه قال بأنه لا توجد دولة عميقة بل دولة فقط، وهذا غريب جدا وهو يؤكد أن الرجل بالفعل ليست لديه تصورات بل ردود أفعال تتغير باستمرار بحسب تغير الأفعال. طوال خمس سنوات وأكثر ظل الرجل يتحدث عن التحكم والتماسيح والعفاريت، أي الدولة العميقة، واليوم يقلب الطاولة. هذا هو بنكيران: السياسة بطعم المزاج.”

ما رأيك؟
المجموع 19 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. صدق من وصفه مسيلمة الكذاب.
    لعنه الله إلى يوم الدين لما فعله بالمغاربة

  2. مرة قرأت في أحد المجلات أن الأم المغربية أنجبت عشرات الآلاف من حاملي الشواهد العليا في كل المجالات, داخل الوطن و خارجه, و مع ذلك, هناك ما بين عشرة و عشرون شخصا تكاذ تكون وجوههم ذائبة الظهور على كل الصفحات و المنابر الإعلامية, و السؤال, ألا تحرجون و أنتم ترددون نفس الأسماء, ألم يإن الأوان أن تعودوا عن غيكم و تحترموا عقل المواطن….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق