لزرق: على حامي الدين التحلي بالشجاعة والتخلي عن منصبه باللجنة الدائمة بالمستشارين

هبة بريس

علق رشيد لزرق، الخبير الدستوري المتخصص في الشؤون البرلمانية والحزبية على مهاجمة القيادي عبد العالي حامي الدين لحزب التجمع الوطني للاحرار وتساؤله عن الجدوى من استمرار هذا الحزب بالحكومة.

وقال لزرق في تصريح لهبة بريس:”من المعلوم أن عبد العلي حامي الدين، يترأس واحدة من اللجن الدائمة بمجلس المستشارين، وهي لجنة التعليم، ورئاسة اللجنة هي مسؤولية مترتبة عن توافق الأغلبية البرلمانية، استنادا إلى ميثاقها، الذي وقعته الأحزاب الستة المكونة للأغلبية.”

ومن المعلوم أيضا، يضيف لزرق، أن رؤساء اللجن البرلمانية الدائمة يحصلون على تعويض خاص تصل قيمته إلى 7000 درهم في الشهر، مادام حامي الدين اختار الخروج عن ميثاق الأغلبية، فهل سيتحلى بالشجاعة التي يدعيها ويستقيل من رئاسة اللجنة الدائمة بمجلس المستشارين، والتخل، بالنتيجة، عن تعويض المسؤولية وهو 7000 درهم، إذا كان للمعني مبادئ أخلاقية…

واعتبر لزرق، أن استقالة حامي الدين من رئاسة لجنة التعليم باتت رهانا وحصيلة أخلاقية للخروج من عنق المأزق الشخصي والنفسي المضطرب، الذي وضع نفسه فيه، إذ يلزمه نوع من الوضوح السياسي وتعبير عملي عن الزهد السياسي، الذي يدعيه، مقابل القيم السياسية، التي قد تعيد له، بسيكولوجيا، نوعا من التوازن النفسي والسياسي…

ما رأيك؟
المجموع 16 آراء
6

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. أغلبية أعضاء الحزب مجموعة من الوصوليين والمنافقين ﻻغير إنكشفت اﻻمور بكل وضوح للجميع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق