نشطاء فيسبوكيين يبدون استعدادهم لدفع الغرامة المالية التي صدرت في حق طبيب الفقراء

هبة بربس-الرباط

تضامن العديد من النشطاء مع الدكتور المهدي الشافعي الملقب بطبيب الفقراء، وذلك بعد القرار الصادر في حقه والذي يقضي بدفعه مبلغ 30 ألف درهم، قيمة التعويض والغرامة.

وأبدى عدد من النشطاء الفيسبوكيين استعدادهم بدعم الدكتور الشافعي والوقوف بجانبه، وذلك بالتكلف بدفع المبلغ المالي الصادر في حقه، تكريما له لخدمته للناس الفقراء بمنطقة تيزنيت.

وقام المواطنين أمام المحكمة الابتدائية في تزنيت بخطوة لاقت استحسان رواد مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما شرعوا في جمع المساهمات، مطالبين بمحاكمة من وصفوهم ب” لوبي الفساد” السائد في المستشفيات العمومية.

وتوجه الدكتور الشافعي عقب الحكم الصادر في حقه، برسالة شكر وتقدير لكافة المتضامنين معه من المواطنين، بالإضافة إلى رسالة وجهها الى وزير الصحة والمسؤولين الجهويين، يؤكد من خلالها الفساد المنتشر في المستشفيات العمومية في تيزنيت.

ما رأيك؟
المجموع 4 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. لو كان شي مسؤول شفار لما حكمو عليه بغرامة مالية كيعرفو يستغلو غير الناس الدراوش ولي كايديرو الخير,حسبي الله ونعم الوكيل فيهم

  2. سلام مهزلة من المهازل المعتادة لو صدر حكم بالمصالحة بين الطبيب و مديره السابق لقانا هنا ك قضاء وحسن نية…لكن الأمر غير ذالك ادا تزامن مفتوح لكل الأحرار درهمين من كل شخص لنصل ل.15000مساند ومتبرع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق