موسكو: محاولة اغتيال مادورو عملية إرهابية

هبة بريس - وكالات

أدانت وزارة الخارجية الروسية بشدة محاولة اغتيال الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، معتبرة أنها عملية إرهابية والغرض منها زعزعة الاستقرار في البلاد.

وقالت الخارجية الروسية في بيان أصدرته بهذا الصدد ظهر اليوم الأحد: “ندين بشدة محاولة اغتيال رئيس جمهورية فنزويلا البوليفارية والتي أسفرت عن إصابة 7 أشخاص، ونعتبر استخدام الأساليب الإرهابية أداة في الصراع السياسي، أمرا غير مقبول قطعا”.

وشددت الوزارة على أنه “من الواضح أن مثل هذه العمليات تهدف إلى زعزعة استقرار الأوضاع في البلاد عقب جلسة الحزب الاشتراكي الفنزويلي الموحد المنعقدة مؤخرا والتي حددت الخطوات الأولى لإنعاش الاقتصاد القومي”.

وأكدت الخارجية الروسية “ضرورة أن تتم تسوية الخلافات السياسية عبر الطرق السلمية والديمقراطية حصرا”.

وأعربت روسيا في ختام البيان عن “تضامنها مع الشعب الفنزويلي”، متمنية “الشفاء العاجل للمصابين في هذه العملية الإرهابية”.

وأعلنت الحكومة الفنزويلية عن نجاة مادورو من هجوم استهدفه بطائرات مسيّرة محملة بالمتفجرات أثناء عرض عسكري في العاصمة كاراكاس مساء السبت.

من جهته، ذكر مادورو بعد الحادث أنه تم القبض على بعض المتورطين في محاولة اغتياله، متهما قوى اليمين الفنزويلية، والكولومبية بزعامة الرئيس الكولومبي مانويل سانتوس، بالوقوف وراء الهجوم.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق