منع شرطي مرور من تحرير مخالفة في حق سيارة قائد بايمنتانوت

محمد ضاهر - هبة بريس

اقدم شرطي مرور تابع لمفوضية امن ايمنتانوت زوال يوم امس السبت على تحرير مخالفة في حق سيارة تابعة للدولة بشارع الحسن التاني، وذلك بعد ضبطها مركونة في الإتجاه المعاكس للسير وفي مكان يمنع فيه الوقوف والتوقف وتشكل تهديدا لسلامة المارة ومستعملي الطريق، وبعد حضور شاحنة القطر “الديبناج”، وأمام جمهور غفير من المواطنين والمواطنات الذين شجعوا مبادرة الشرطي الذي حاول تطبيق المقتضيات القانونية وتفعيل مبدأ المساواة أمام القانون وقواعد مدونة سلوك موظفي الأمن وتعليمات المدير العام للأمن الوطني التي تشدد على تطبيق القانون في حق الجميع دون تمييز أو إستثناء، تفاجئ شرطي المرور بحضور سيارة الأمن وعلى متنها الضابط رئيسه في العمل يأمره بعدم إنفاذ القانون وترك مكان المخالفة وتجريده من لوازم العمل أمام مرأى ومسمع الحضور، ليعبر الشرطي عن احتجاجه دون جدوى.

حادث يأتي بعد اقل من اسبوع بعد حلول لجنة مركزية تابعة للادارة العامة للامن الوطني، بعد توصل عبد اللطيف حموشي بشكاية من رجل أمن يشتغل بمصلحة السير والجولان التابعة لولاية أمن مراكش، اتهم فيها مسؤولين أمنيين سامين بالتدخل من أجل الحيلولة دون تحرير مخالفات لشخصيات نافذة يتم توقيفها من قبل العناصر العاملة بمصلحة السير والجولان.

ما رأيك؟
المجموع 6 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫14 تعليقات

  1. نحيي الشرطي الذي طبق القانون ولو على سيارة الدولة كما نشجب ما قام به رئيسه الذي يشجع على نشر الفساد وحماية الزبونية والمحسوبية
    لهذا نطلب من مدير الامن ان ينزل اقسى العقوبات بالمسؤول الأمني الذي عارض الشرطي الذي قام بتطبيق القانون

  2. المطلوب من المواطنين مقاطعة تطبيق قانون السير الى ان يتم تطبيقه من طرف الجميع ، القانون ليس حلالا على بعض وحراما على بعض ، رجال الأمن و السلطة كلهم يمتلكون سيارات، والسؤال كم عدد المخالفات التي سجلت ضدهم ؟ ماقدر الغرامات التي ادوها هم وابناؤهم؟

  3. نطلب من السيد الحموشي بالتدخل في هده القضية و إعفاء الضابط رئيس الشرطي من مهامه و تأديبه.ليعلم أن زمن باك صاحبي انتهى

  4. تشجيعاتي لرجل الأمن هذا وتبا لرءيسه المتسلط ولكن ثقتنا في السيد المحترم الحموشي سيرد الاعتبار الشرطي ونطلب منه جازاه الله خيرا أن يتخذ الإجراءات العقابية في حق رئيسه المتعجرف والقانون فوق كل اعتبار ويطبق على الكل(سيارة الدولة ومركونة في الاتجاه المعاكس يعني القائد يتحدى القانون ناسيا انه هو من يمثله باز العجب هذا يجب تطبيق القانون على القائد لأنه ليس ملاكا ).

  5. السيد الحموشي منذ أسبوعين ذكرت انه لا فرق بين ماسح الاحذية والوزير، اليس كذالك؟
    احيي بحرارة عون الشرطة الذي طبق القانون، والخزي والعار للقائد الفاسد ورئيس الشرطي، بتصرفاتكم هاته تغرسون الحقد والكراهية ضد هذا الوطن. اتفو.

  6. الشرطي الذي أراد تطبيق القانون هل عندما يستعمل سيارته المهنية أو الخاصة يرتدي حزام السلامة؟
    فعلا قام بواجبه واحييه عليه لكن هل يستطيع القيام بهذا الواجب أمام عنصر أمن معه في نفس الدائرة الأمنية أو المدينة؟
    المشكل ليس قانوني بقدر ما هو أخلاقي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق