الرميد: الأمن لم يحمل الرصاص في مواجهة احتجاجات الريف.. وتسترنا على الأمر لتفادي الاعتداء عليهم

هبة بربس-الرباط

كشف مصطفى الرميد، وزير حقوق الإنسان، والقيادي في حزب العدالة والتنمية خلال ندوة حقوق الإنسان بالمغرب، أن الشرطة لم تكن تحمل السلاح به رصاص في المواجهات التي وقعت بين رجال الأمن والمتظاهرين في الريف.

وقال الرميد أنه تأكد من الأمر خلال تواصله مع وزير الداخلية آنذاك، وارتأى أن يلوذ بالصمت مخافة أن يتعرض رجال الأمن إلى الاعتداء من قبل المحتجين.

الرميد قدم خلال الندوة المذكورة مجموعة من التفسيرات التي تتعلق بملف حراك الريف، وما أعقبه من اعتقالات طالت ثلة من شباب المنطقة، مشيرا إلى أن هذه الاعتقالات لم تكن نتيجة مطالبتهم بمطالب اجتماعية، ولكن لزعزعتهم أمن المنطقة.

وفي ذات السياق، أكد الرميد في مداخلته، أن مدينة الحسيمة مشرفة على أن تكون من أكثر المدن تجهيزا من أي مدينة متوسطية أخرى، الأمر الذي أكده تقييم مسلسل التنمية التي قدمه المجلس الأعلى للحسابات للملك في عيد العرش.

ما رأيك؟
المجموع 8 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بالله عليكم هل هذا وزير حقوق الانسان ام وزير حقوق المخزن، للأسف لا يستحق ان يكون حتى وزير حقوق البرغوث ولكنه ركب على الدين هو وصحبه ليظهروا تملقهم للمخزن لعل وعسى ان يبقوا في مناصبهم ، تبث يدا هذا الحزب المتسلق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق