درك سوالم “مامساليش” للمواطنين.. استياء كبير و تأخر في التدخل

هبة بريس – الدار البيضاء*

“الكسيدة درناها مع ستة ديال صباح ، دبا قريبة طناش ديال نهار و مازال مابغاو جوندرام يجيو” ، بهاته العبارة علق أحد السائقين على تأخر عناصر الدرك الملكي التابعين لسرية حد السوالم.

تأخر عناصر الدرك الملكي في تدخلاتهم لم يكن محط شكوى السائق وحده ، بل أكد عدد من سكان المنطقة و مستعملي الطريق الرابطة بين المدينة و الدار البيضاء و برشيد و الذين أوضحوا أن قلة عناصر الدرك تجعل حضورهم لمعاينة حوادث السير أو بعض التدخلات حين استنجاد المواطنين بهم تكون جد بطيئة.

“جوندارم هنا ديال سوالم مامسالينش للمواطنين الفقراء بحالنا” ، علق شاب كان يتجمهر رفقة الحشود حول حادثة سير تأخر بشكل كبير عناصر الدرك في الحضور لها من أجل إنجاز محضر المعاينة.

و تعيب ساكنة السوالم على عناصر الدرك المحلي غياب سرعة التدخل و نجاعته ، حيث و رغم مكالماتهم و شكاويهم المتكررة غير أن التأخر غير المبرر دائما ما يكون بانتظارهم.

من جانب أخر ، أكد مصدر من السلطات المحلية أن هناك عدد من الإكراهات تعيق عمل عناصر الدرك أولها محدودية العناصر البشرية و قلة الموارد اللوجيستيكية في مدينة تزداد شساعتها و كثافتها السكانية يوما بعد أخر خاصة في ظل بروز ظواهر اجتماعية موازية كارتفاع معدلات الجريمة بشتى أصنافها و ترويج المخدرات.

*الصورة من الأرشيف

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
1

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. أسوأ مصلحة بالسوالم هي الدرك لا يقومون بأي جهد يذكر لا أمن الفوضى و السيبة بالسوالم..

  2. درك السوالم سيبين أثقال في حركاتهم وتذخلاتهم اذا ذهبت عندهم من أجل حاجة تقضيها كيندموك وخاصة قاءد المركز ويقول لك هما لمبغاوش اطلقوني تخدم على خاطري ويبدى يحسب ليك تذخلاته والمراكز التي مر منها وعونوني شدوه وعيطو لي انا وتم بقيتي مع صاحبك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق