واشنطن تصعّد ضد أنقرة وتفرض عقوبات على وزيرين تركيين

هبة بريس - وكالات

تصاعدت التوترات التركية الأمريكية، أمس الأربعاء، فيما عرف بـ«أسوأ أزمة» تشهدها العلاقات بين البلدين الحليفين في «الناتو»، على خلفية توقيف أنقرة للقس الأمريكي أندرو برانسون بتهمة دعم «منظمات إرهابية»، في إشارة إلى جماعة فتح الله غولن وحزب العمال الكردستاني، وتهم أخرى من بينها التجسس.

وفرضت الولايات المتحدة أمس الأربعاء عقوبات على وزير العدل التركي عبد الحميد غول، ووزير الداخلية سليمان صويلو، بسبب احتجاز القس الأمريكي أندرو برانسون، حيث قالت سارة ساندرز المتحدثة باسم البيت الأبيض، إن الوزيرين لعبا دورا رئيسيا في اعتقاله في 2016 ثم احتجازه.

وقال وزير الخزانة ستيفن منوتشين في بيان لاحق يتضمن الإعلان الرسمي عن العقوبات المالية «الاحتجاز الظالم للقس برانسون واستمرار محاكمته على يد المسؤولين الأتراك غير مقبول بالمرة».

وأضاف «الرئيس ترامب أوضح مرارا أن الولايات المتحدة تتوقع أن تطلق تركيا سراحه على الفور».

وفور توقيع العقوبات الأمريكية، أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو أنه سيلتقي نظيره التركي مولود جاويد أوغلو.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم،
    أتمنى صادقا أن تكون حكومة أردوغان على فرض عقوبات مماثلة على كل من رئيس أمريكا ووزير دفاعه وشكرا جزيلا لأنهم طغوا في الأرض.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق