جبهة القوى الديمقراطية: خطاب العرش تاريخي ونوعي

هبة بريس

ثمن بلاغ جبهة القوى الديمقراطية عاليا خطاب العرش، بمضامينه، التي جعلت منه خطابا تاريخيا ونوعيا، بما قدمه من توجيهات دالة، لملامح برنامج عمل مرحلي، متكامل في بعده الاستراتيجي، من الناحية السياسية، الاجتماعية والاقتصادية، بهدف الاستجابة لتطلعات المواطنين المشروعة وانتظاراتهم، المرتبطة بالرفع من أداء الخدمات العمومية، الهادفة إلى بناء الإنسان وتأهيله، وتحسين الظروف الاجتماعية للمواطنين، وتحقيق العدالة الاجتماعية، وتحسين مناخ الاستثمار، وتجويد أداء الإدارة خدمة للتنمية.

وأكدت الأمانة العامة، للحزب،أنها تجد نفسها، في صلب وروح مضامين الخطاب، معبرة عن ارتياح الحزب وصواب توجهه العام، المتماهي مع المضامين المعبر عنها فيه، وإيحاءاته للأحزاب الجادة لتلعب دورها، تمثلا للمهام والوظائف الجديدة المنوطة بها دستوريا، كقوة اقتراحية استباقية، لمعالجة قضايا المواطنين، وإيلاء الملف الاجتماعي الأولويات المطلوبة.

وأشار البلاغ، في سياق ذلك، إلى استحضار الحزب، لحمولة شعار دورة مجلسه الوطني: عمل سياسي جاد لبناء نموذج تنموي قادر على ضمان الكرامة لجميع المغاربة، بما تضمنه من دلالات تزامنت وانسجمت مع الإشارات القوية للخطاب الملكي السامي.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
2

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق