“مقرقب” يقتحم حماما للنساء بالبيضاء و يشهر سيفه لطردهن عاريات للشارع

هبة بريس – الدار البيضاء

علمت هبة بريس من مصدر محلي أن شخصا تناول جرعات زائدة من حبوب الهلوسة أفقدته الوعي مما جعله يقتحم حماما للنساء بمنطقة الحي الحسني بالدار البيضاء.

و أضاف ذات المصدر أن النساء المستحمات فوجئن باقتحام شخص في عقده الثالث لحمام متواجد بالقرب من سوق ولد مينة بالحي الحسني بالدار البيضاء.

و أوضح المصدر نفسه أن المقتحم كان يتلفظ بعبارات نابية لحظة اقتحامه للحمام النسائي قبل أن يشهر سكينا من الحجم الكبير و يجبر النساء المستحمات على الخروج عاريات للشارع.

و لحسن الحظ لم تصب النوبة الهستيرية التي كان عليها مقتحم الحمام و تلويحه يمنة و شمالا بسيف كان بيده أي مستحمة ، غير أنه تسبب في إثارة رعب و هلع كبيرين بالحمام و خارجه خاصة أن كل المستحمات فررن بجلهدهن عاريات خارج الحمام.

و مباشرة فور ذلك ، ربط مسؤولو الحمام الاتصال بعناصر الشرطة التي حلت على وجه السرعة لعين المكان حيث تم اعتقال الشاب الذي كان يتحوز على كمية أخرى من حبوب الهلوسة بجيبه لحظة توقيفه و تم اقتياده لمقر الدائرة الأمنية في انتظار التحقيق معه.

ما رأيك؟
المجموع 3 آراء
3

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ولدي ضريف مربي ميحركش الدجاجة من فوق البيضة غير خرجو عليه اولاد الدرب. هكذا هي كلمات الولدين في حين أن الوقع عكس ذلك والعفو كل مناسبة يزيد من الإجرام ويعدب القوات العمومية في استتباب الامن فهل من حلول يا مهندسي العفو قبل عرضه على الملك من أجل التوقيع

  2. لا حول ولا قوة إلا بالله العظيم ولات سيبة واش ماكينش القانون ؟مابقاش بنادم كيخاف؟

  3. دابا ولينا نخافو نمشيو تال الحمام ,واش مابقى أمن فهاد البلاد ؟

  4. الحل هو فرض لباس البوركيني داخل الحمامات!!! حتى يلا دخل شي حد يخرجو لزنقة sportive !! 😀

  5. لقد تجاوز الأمر كل الحدود ويجب إعادة النظر سريعا في الأحكام الزجرية و السجون التي أصبحت كالفنادق والأولى تطبيق القصاص فكل دعوة مظلوم يصل للمسؤولين منها نصيب حسبنا الله ونعم الوكيل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق