بعد فاجعة قتل مهاجر مغربي.. وزير العدل الإيطالي يتدخل لتلطيف الأجواء

تصدرت فاجعة مدينة “أبريليا” عناوين كبريات الصحف و المجلات الإيطالية بعد أن تعرض مهاجر مغربي في عقده الخامس لاعتداء همجي أعقبته عملية قتل لأسباب وصفتها ذات المنابر ب”العنصرية”.
 
و تعود تفاصيل الحادث حسب ذات المصادر لكون مهاجر مغربي يقيم بمدينة ابريليا الإيطالية كان يركن سيارته بإحدى الأحياء المظلمة و يجلس فيها قبل أن يلمحه ثلاثة أشخاص من جنسية إيطالية و يعتدوا عليه بعدما ظنوا أنه يتحين الفرصة للسرقة.
 
و حاول المهاجر المغربي الإفلات من قبضة معتديه ليفر بسيارته و يتبعه المعتدون عبر سيارة ثانية ، حيث تسببت مطاردتهم له في اصطدامه بحائط مما جعل سيارته تتوقف ليترجل المعتدون و يواصلوا ضربه بطرق همجية مما تسبب في قتله.
 
مقتل المهاجر المغربي و الذي اعتبرته الجالية العربية و الإفريقية بإيطاليا يحمل نزعة عنصرية ، جعل الأجواء تحتقن في مدينة ابريليا التي تضم نسبة مهمة من الجالية غير الإيطالية مما أخرج وزير العدل عن صمته في محاولة منه لتلطيف الأجواء.
 
و دعا ألفونسو يوفانيدي وزي العدل الإيطالي لضبط النفس و اعتبار الحادث معزولا ، مؤكدا بأنه لا يمكن البتة إلصاق تهمة العنصرية بالشعب الإيطالي و أن القضاء سيقول كلمته و سيعاقب المتورطين بعد نهاية التحقيقات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى