محلل: خطاب العرش المغربي يجدد البيعة ويقيم الماضي ويضح الخطة للحاضر

قال الدكتور ميلود بلقاضي، المحلل السياسي، إن المغرب هى دولة المؤسسات، فملك المغرب له مهام محددة دستورية، وسهر على احترام الدستور وسير المؤسسات الدستورية، لضمان حقوق الأفراد والجماعات، وفق الفصل 83 و92 من الدستور المغربي، الحكومة مسؤولة أمام الملك والشعب على تنفيذ برنامجها الذي على أساسه عينت أمام صاحب الجلالة أولا وثانيًا على أساسه صنصبت على البرلمان، وصاحب الجلالة دستوريًا هو فوق المؤسسات ومسئول على حمياتها.

وأضاف بلقاضي عبر برنامج وراء الحدث الذي يذاع على فضائية الغد ، أن خطاب العرش من الناحية السياسية له مهمتين، أساسيتين أولا تجديد البيعة بين الشعب والملك وثانيًا تقديم تقييم عام لسنة ماضية من الأعمال والانجازات والوقوف على مجموعة من الأحداث فى هذا العام الماضي.

وأوضح أن فى هذا الخطاب يحدد الملك خارطة الحكومة فى العامين المقبلين.

وكان قد دشن  الملك محمد السادس خريطة جديدة لبرامج الدعم والحماية الاجتماعية للمغاربة، وحض الحكومة على القيام “بإعادة هيكلة شاملة وعميقة” خصوصا فيما يتعلق بالصحة والتعليم، وانتقد الملك  برامج الدعم والحماية الاجتماعية التي “تُرصد لها عشرات المليارات من الدراهم مشتتة بين عديد من القطاعات الوزارية، وتعاني من التداخل وضعف التناسق فيما بينها وعدم قدرتها على استهداف الفئات التي تستحقها”

 

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. خطاب العرش المغربي يجدد البيعة ويقيم الماضي ويضح الخطة للحاضر…ان كنت ايها المحلل تظن انك تستهتر بابناء الشعب المغربي و تضحك عليهم فاعلم انك تستهتر بمصير اخوانك حاليا و بأبنائك و حفدتك مستقبلا و ان كنت جاهلا فأنت مجرم و حدك مسؤول عن كلامك اما ان كنت مأجورا أي مرتزقا فاعلم ان المال و العمر فانيان و سيبقا الوزر ثقيلا و انت و دريتك دليلا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى