وكيل الملك يقرر حفظ الملف و إطلاق سراح “رئيسا” الجماعتين‎

بعدما قررت النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بالمحمدية، يوم أمس الخميس إرجاع المتهمين، رئيس جماعة الفضالات ورئيسة جماعة ولاد علي الطوالع، إلى الشرطة القضائية من أجل تعميق البحث معهما، أمر وكيل الملك بالمحكمة ذاتها الذي حضر شخصيا للإشراف على الملف، بإحالته على الحفظ النهائي وإطلاق سراح الاثنان لانعدام الإثبات.

وحسب مصادر خاصة لجريدة هبة بريس فزوجة رئيس جماعة الفضالات قامت بتقديم التنازل عن متابعة زوجها بالخيانة الزوجية، صبيحة اليوم لدى وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية لمدينة المحمدية بعد مخاض عسير جرى بينها وبين عائلة الزوج.

وفي المقابل، علمت الجريدة من مصدر جد مطلع أن أصغر رئيسة جماعة بالمغرب لم تكمل بعد فترة العدة بعد طلاقها يوم 17 يناير 2018 من طليقها الذي يقطن بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تحدد العدة قانونيا في ثلاثة شهور، غير أن طليقها هو الآخر قدم تنازلا في الملف لزوجته السابقة.

و بخصوص الشقة، أفادت مصادر الجريدة أن الأخيرة كانت مكتراة لرئيس جماعة الفضلات بمبلغ 4000 درهم لصاحبتها المتابعة أيضاً في الملف.

وفي تصريح للمحامي “سهيل ماهر” عن دفاع رئيسة الجماعة خص به جريدة “هبة بريس” الإلكترونية بأن قرار الوكيل كان حكيماً، حيث قرر اطلاق سراح الاثنان لانعدام الإثبات وحفظ الملف حسب قوله .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق