عقب الكشف عن فضائح مونديال 2022.. بلد جديد يؤكد استعداده لتنظيم النسخة

أطلق التقرير الذي نشرته صحيفة “صنداي تايمز”، الأحد، بشأن فضائح شابت فوز قطر باستضافة كأس العالم 2022، تداعيات متتالية بشأن الخطوة المقبلة أبرزها ظهور دول أخرى تسعى للحلول بديلا للدوحة واستضافة المونديال.

وقال الرئيس السابق لاتحاد الكرة الإنجليزي، لورد تريسمان، إن على بلاده أن تتطلع إلى استضافة المونديال 2022 في حال جرى سحبه من قطر، التي تواجه اتهامات بانتهاك قواعد الترشيح، عبر الإساءة لمنافسيها والضلوع في تقديم رشاوى.

وذكر تقرير بريطاني، الأحد، نشرته صحيفة “صنداي تايمز”، أن قطر دعمت حملات علاقات عامة مشبوهة ودفعت رشوى طائلة كي تشوه ملفي ترشيح كل من الولايات المتحدة وأستراليا، وهو ما يخالف قواعد الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” التي تحظر مهاجمة أي مرشح لملف البلد المنافس.

وكان الرئيس السابق للفيفا، جوزيف بلاتر، قال يوم الأحد في تغريدة على تويتر إن قطر فازت بتنظيم مونديال 2022 بفضل تدخل الرئيس الفرنسي السابق نيكولا ساركوزي ونائب رئيس الفيفا ميشيل بلاتيني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى