الأمن يوقف سيدة عرضت شرطيا للإهانة والقذف

فتحت مصالح ولاية أمن الدار البيضاء بحثا في الموضوع الذي يتعلق بفيديو تظهر فيه سيدة وهي تعمل على توجيه التهديدات والاتهامات لأحد رجال الأمن الوطني بالشارع العام.

وذكر بلاغ لمديرية الأمن أنه تبين من خلال البحث أن النازلة تعود ليوم 21 يوليوز الجاري، على مستوى السد الإداري المنصب بطريق أزمور بالنفوذ الترابي لمنطقة أمن البيضاء أنفا، و أن السيدة المتعلق بها الأمر، والتي تبلغ من العمر 29 سنة تم ايقاف المركبة التي كانت تتولى قيادتها، من أجل مراقبة وثائقها من قبل عناصر الأمن الوطني على مستوى السد المذكور، حيث لم تتقبل الأمر وعملت على توجيه الإتهامات عبارات السب و الشتم والتهديد للعناصر الأمنية العاملة بعين المكان بحضور شهود عيان.

كما قام أحد العناصر الأمنية التي تعرضت للإهانة أثناء و بسبب تأدية المهام الموكلة له، بتوثيق وتسجيل الوقائع الكاملة للنازلة منذ بدايتها بواسطة الكاميرا المثبتة على زيه الرسمي والتي توفرها المديرية العامة للأمن الوطني لهذا الغرض، و التي تم تسليمها للمصلحة التي أشرفت على البحث في موضوع هذه القضية، وفق البلاغ ذاته.

تضيف مصالح الأمن، أنه تم وضع المعنية بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية، على أساس تقديمها امام النيابة العامة المختصة التي كانت تشرuف على البحث منذ بدايته.

 

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. وماذا عن اهانة عناصر الشرطة للسيدة بايقافها دون سبب قانوني مقنع ؟
    فهذه السيدة لم تقم سوى بما كان يجب عليها ان تقوم به في هذه الحالة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى