بوفون : لا أريد أن أصبح مشكلة للفريق أو لزملائي

يبلغ جيانلويجي بوفون عامه الأربعين غدا، ولكن أسطورة الحراسة الإيطالية لا يريد استبعاد تأجيل اعتزاله والاستمرار لموسم آخر في الملاعب.

وقال بوفون لصحيفة لا ريبوبليكا متذكرًا لحظة إخفاق المنتخب الإيطالي في التأهل لنهائيات كأس العالم 2018 “لقد تجاوزت هذه المرارة، كنا نعتقد أن الفشل في التأهل أمر مستحيل، ونتيجة للمسؤولية الرياضية الكبيرة التي تقع على عاتقي تجاه هذا البلد، كان رد فعلي كرجل في الأربعين من عمره، أكثر عمقًا من مشاعري عندما كنت في العشرين”.

وأُصيب جيانوليجي بوفون وابتعد عن الملاعب لفترة ليست بالقصيرة، تاركًا مركز حراسة المرمى في فريق يوفنتوس للبولندي تشيزني، ولكنه في الوقت الحالي جاهز للعودة بداية من المباراة القادمة أمام كييفو.

وقال بوفون “لا شيء يحدث عن طريق الصدفة في الحياة، التوقف الطويل كان إيجابيًا بالنسبة لي، فخلال هذه الفترة بعث لي عقلي برسائل واضحة، أنني اليوم مازلت أشعر بالرغبة في اللعب حتى في مثل هذه السن”.

وعن مستقبله أوضح العنكبوت “سألتقي بالرئيس أندريا آنييلي ونتحدث عن هذا الأمر، أريد الخير لهذا الفريق، إذا كان يعتقد أنني ما زلت مهمًا، فأنا أود ذلك، لكن عليّ إيجاد أفضل حل مشترك مع الإدارة، بالطبع أنا لا أريد أن أصبح مشكلة ليوفنتوس أو لرفقائي في الفريق”.

وعما إذا كان سيقبل بأن يُعتمد نظام المداورة في هذا الموسم بينه وبين تشيزني قال “أعطيت على الدوام مساحة للآخرين، أنا سعيد لتشيزني فهو حارس مرمى كبير، وإذا فزنا بالدورري، فسيكون له الفضل الأكبر، وأعتقد أن المستقبل أمامه”.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق