الرباط.. تسليم الشهادات للفوج ال55 من خريجي المدرسة المحمدية للمهندسين

هبة بريس-و م ع

وهكذا، حصل 394 من الخريجين، من مختلف الأسلاك، على شهاداتهم خلال هذا الحفل، الذي حضره بالخصوص وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي السيد سعيد أمزازي، وكاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي السيد خالد الصمدي.

وأعرب السيد أمزازي، في كلمه بالمناسبة، عن سعادته بنسبة النجاح التي سجلها هذا الفوج والتي بلغت 99.3 في المائة، مبرزا أن هذه النسبة تعتبر مبعث فخر سواء بالنسبة للطلبة أو الأساتذة.

كما نوه بجهود “أولئك الذين تمكنوا من نقل معارفهم لهذا الفوج الجديد من المهندسين، ويتعلق الأمر بالأساتذة والمؤطرين”، فضلا عن مسيري هذه المؤسسة المرموقة.

من جهته، أشاد السيد الصمدي بالجهود المبذولة من قبل الأطر الإدارية والبيداغوجية التي جعلت من هذه المدرسة “واحدة من أرقى المدارس في المغرب”.

وأشار كاتب الدولة إلى أن المدرسة المحمدية للمهندسين تتميز بجودة تكوينها وانفتاحها على محيطها السيوسيو اقتصادي.

وبهذه المناسبة، استعرض مدير المدرسة المحمدية للمهندسين، العربي العبيدي، حصيلة منجزات المدرسة في مجال النهوض بجودة التعليم والبحث العلمي، مشيرا إلى أن الأبحاث والمنشورات العلمية للطلبة تجاوزت 200 السنة الجارية.

وأبرز أن المدرسة سجلت زيارة في عدد الأطروحات المناقشة هذه السنة، وكذا في عدد الطلبة المسجلين في سلك الدكتوراه، مشيرا إلى أن المدرسة حصلت أيضا العديد من الجوائز على المستويين الوطني والدولي، كما أبرمت العديد من الاتفاقيات في مجال الحركية الدولية والشهادات المزدوجة مع أفضل المدارس والجامعات على المستوى الدولي، من أجل ضمان حصول الطلاب على أفضل تكوين.

وتستقبل المدرسة المحمدية للمهندسين، التي أنشأت في سنة 1959، أزيد من 1300 طالب من بينهم 33 طالب أجنبي، كما تقترح تسعة أسلاك للتكوين تغطي مختلف المجالات، من بينها الهندسة المدنية، والهندسة الكهربائية، والهندسة الصناعية وهندسة المعلومات.

ما رأيك؟
المجموع 2 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. هنيئا للفوج 55 من المدرسة المحمدية للمهندسين و لاولياء اموركم الدين يتعبون كثيرا ليصلوا ابنائهم لهدا المستوى الرفيع اعانكم الله

  2. مرحبا بكم في عالم البطالة… هذا اذا كانت لديه الشهامة يصرح لنا عدد المهندسين للمدرسة المحمدية الذين ولجوا سوق الشغل منذ مجيئ حكومة ما بعد 2011 إلى يومنا هذا… كارثة….

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق